السبت، 12 يونيو، 2010

دردشة مع صديقة مخزنة

كانت تمسح وريقات القات الغضة بيديها بحرص ، ثم تضعها في فمها
وأنا أتاملها باهتمام
نظرت إلى مبتسمة
سألتني باستغراب:
- ألا تخزني القات؟
هززت راسي نافية ذلك
فتحت عينيها وسألت:
- ألم تجربي القات ولا مرة؟
- لا ...لم أخزن أبداً.
حركت رأسها غير مصدقة:
- وزوجك هل يخزن؟
نفيت ذلك
- ها ...إذا هذا هو السبب!!
لكنها أضافت:
- مارأيك أن تجربي القات اليوم
نظرت بحدة في عيني لتعرف وقع ذلك علىّ
- ماذا ستستفيدين إذا خزنت؟؟؟ سألتها
قربت كأس الماء البارد من شفتيها ورشفت بهدوء ، ثم نظرت إلىّ قائلة:
- ستكون الجلسة أحلى..جربي قد يعجبك القات وتندمي على الوقت الذي ضاع من عمرك دون تخزين.
ابتسمت وأكدت لها أنني أشعر بالسعادة دون القات وأن القات لن يضيف لي شيء ينقصني..
حاولت أن تبرر ولعا بالقات :
- هل تعلمين أن القات له فائدة كبيرة في اليمن؟ تخيلي لولم يكن القات موجودا؟ القات يحمي شباب اليمن من الإدمان على المخدرات
لم تعجبها الابتسامة التي ارتسمت على وجهي فقالت:
- أنت لاتصدقين ذلك؟ لولا القات لكان الشباب اليمني فريسة للمخدرات كبقية البلدان
- تقصدين أن الشباب إما يدمنون على القات أو على المخدرات؟ لايوجد حل ثالث؟
قالت بحدة:
- للقات فوائد كثيرة ...الحياة الاجتماعية في اليمن قائمة على القات ...ماذا سنفعل دون قات؟ لاتوجد حدائق ولا نوادي ولا أماكن للترفيه لذا ليس أمامنا سوى القات.
- متأكدة ؟؟؟ لكن لماذا يخزن اليمني أينما وجد حتى لو كان في بلد فيه كل أنواع الترفيه والتسلية والنوادي؟
نظرت إلىّ بضجر
- الذي يتعود على القات يحن للجلسة ...بس لوتجربي ستفهمين قصدي.
- صديقة لي كانت مخزنة وقررت أن تتوقف عن القات وأخبرتني أنها عانت كثيرا لمدة أسبوع تقريبا لكنها صمدت، كانت تشعر بالحمى والضيق والتعب . أليست هذه مؤشرات للإدمان؟
-لا ..لا ..أنا أتوقف عن القات لأيام دون أن أشعر بشيء ...وأسافر لأسابيع دون أن أخزن القات..لا تصدقي أن القات مخدر وأنه يسبب الإدمان.
لاحظت أن عينا صديقتي تتسع وحركات فمها أصبحت غير طبيعية لقد دخلت مرحلة التجلي ، ابتسمت مغيرة موضوع الحديث حتى لاأستفزها...


الخميس، 3 يونيو، 2010

عالم التدوين

هذا الإدراج الأول في المدونة
ستظهر عليه أحلام امرأة من اليمن...
ستكتب خواطرها وهمومها وأحاديثها مع النفس

الخيال والإبداع

يملك الإنسان قدرات هائلة لا يمكن تخيل حدودها .. تلك الأعداد الهائلة من خلايا الدماغ، والوصلات العصبية لم تخلق عبثا... لم تخلق من أجل ...