الأربعاء، 4 مايو، 2011

المبادرة الخليجية

الرئيس اليمني حكم اليمن 33 سنة 
قال عن نفسه أن الحكم في اليمن يشبه الرقص على رؤوس الثعابين 
فظل 33 سنة يرقص 
ونسى لأنه رئيس ينتظر منه الوطن أن يفي بوعوده بالاصلاح والتنمية 
لكن وحتى لايقدم شيئا للوطن 
كان دائما يبحث عن عدو وخطر يتهدد البلد وهو في حرب دائمة لحماية الثورة والوحدة من تلك الأخطار الوهمية 
صبر أبناء الوطن 
أيدوه في حروبه الوهمية 
لكن الأوضاع المعيشية كل يوم تزداد سوءا 
ومستوى المقربين من الرئيس تزداد ثراءا 

تقارير التنمية البشرية تبين تدهور كبير في مستوى المعيشة للفرد في اليمن

نسبة الفقر تزداد كل عام
الخدمات شبه معدومة 

لكن المواطن يسمع عن المنجزات التاريخية لفخامة الرئيس 
صور الرئيس في كل مكان تربط بين الولء للوطن والولاء للرئيس
من ينتقد الرئيس فهو عميل وخائن وعدو للوطن
من رفع صوته بضرورة الاصلاح هو سبب توقف عجلة التنمية
أصبح الوطن مكان لايطاق 
خرج الشعب مناديا يسقط النظام 
لم يكترث الرئيس 
فهو يملك القدرة على المراوغة والتلاعب 
هو متأكد من الانتصار في النهاية 
كل يوم يوجه خطاب تحريضي 
هو الوطن وهو الشرعية الدستورية 

من يطالب بسقوط النظام هم عملاء مخربون فاتهم القطار 
تنامت حركة الاحتجاجات 
ابتعث وزير خارجيته لدول مجلس التعون الخليجي طالبا تدخلهم لحل الأزمة في اليمن 
وضع شروط المبادرة كما يريد 
ظن أن المعارضة لن توافق على تلك المبادرة الملغمة 
وافقت المعارضة 
رفض هو 
رفضه يعني تخلي دول الخليج عنه 
عاود الاتصال بهم 
هو موافق لكنه سيوقع المبادرة بصفته رئيس لحزب المؤتمر وليس رئيس للجمهورية 
من سيستقيل رئيس المؤتمر أم رئيس الجمهورية؟
المبادرة هي فرصته الأخيرة 
لكنه يراهن على تفكك القوى في الشارع وتعبها 
يراهن على الفتنة بين الناس 
يراهن على الاقتتال بين أبناء البلد الواحد
هل ستنجح المبادرة الخليجية؟
رئيس متقلب كالرئيس اليمني يصعب التكهن بما يريد 



الخيال والإبداع

يملك الإنسان قدرات هائلة لا يمكن تخيل حدودها .. تلك الأعداد الهائلة من خلايا الدماغ، والوصلات العصبية لم تخلق عبثا... لم تخلق من أجل ...