الجمعة، 27 مايو، 2011

أنا والشيك

علىّ  أن أنتظرموظف من أجل استمارة …..بعدها سيوقع الوكيل على الشيك - هذه تعليمات المحافظ الجديد- للأسف الوكيل غير موجود
الوكيل يحضر سباق للجري …..كل الأمور معلقة حتى ينتهي الاحتفال
مكتب الوكيل في الدور الرابع……الزمن يمر ببطء
كأن الأحساس بالزمن متوقف    
في كل مكان يجب أن انتظر….دائما لابد من وجود موظف غير متواجد
الفوضى تحكمنا …… الارتجالية…التراخي
قبل أن أدخل إلى مبنى المحافظة تخيلت أن الشيك سيُوقّع سريعا
لأن الأمر حسب ما تخيلت لا يتطلب أكثر من عملية التوقيع وهي أمر يسير ، بعدها أنطلق  إلى مكتب التربية ، لأن الوقت لا يزال مبكرا لإنهاء عملية صرف الشيكك ….خاصة وأنني لاأدري ما هي الخطوة التالية
لكن الواقع شيء مختلف كلية

توقيع الشيك أمر عظيم ، وليس بالبساطة التي خُيل إلىّ…. الساعة الآن تشير إلى العاشرة صباحا… بدأ الآن بعض الموظفين في التواجد (أين كانوا من قبل؟؟؟!!!)
التوقيع يحتاج إلى اجراءات معينة يجب أن تتم بنفس الكيفية
من المؤكد أن هناك حكمة من تللك الإجراءات …وإن خفيت عن أمثالي ممن لا يملكون الصبر الكافي
أحد المراجعين يسأل الموظف القابع وراء المكتب عن معاملة له مر عليها أسبوع            ( ياللهوووووول)
فأشعر بخيبة امل …أسبوع ؟؟؟ وأنا أريد أن يتم توقيع الشيك في نفس اللحظة
أصوات العديد من الأشخاص تصعد الدرج …الكل يتحدث بصوت عال المراجع صاحب المعاملة التي مر عليها أسبوع يولول لأن معاملته غير موجودة
الموظف يقول له: هل أنت متأكد أنك سلمتها لي؟؟؟ ربما تكون  ضاعت
امرأة تبكي وتشتكي لديها طفل معاق …….لم أقوى على سماع شكواها
لا أدري لماذا نظرت للشيك وبدأت بالتفكير في الخروج من المكان

الخيال والإبداع

يملك الإنسان قدرات هائلة لا يمكن تخيل حدودها .. تلك الأعداد الهائلة من خلايا الدماغ، والوصلات العصبية لم تخلق عبثا... لم تخلق من أجل ...