الأحد، 30 أكتوبر، 2011

سقط العقيد

سقط المكابر وانتهى الطغيان 
وتخلصت من جوره الأوطان
سقط العقيد فلا تسل عن وجهه 
وعليه من دمه الرخيص بيان…
رأت العيون ملامح الوحش الذي
فقد الضمير ،وأصغت الآذان
لقي النهاية في دُجى سردابه 
والقتل في حُفَر الضلال هوانُ
أتراه أدرك قبل فقد حياته
كيف ازدهت بجهادها الفرسان؟
أتراه أدرك أن من قذفوا به 
في قبر خيبته هم (الجرذان )؟؟
سقط العقيد فلا كتاب أخضر 
يجدي ولا جند ولا أعوان
ظن الكتائبَ سوف تحرس عرشَه 
أنّى لها ، والقائدُ الشيطان
عَميَتْ بصيرته فساق ركابَه
نحو الهلاك ، وخرّت الأركان
سقط العقيدُ ، نهاية محتومةٌ 
للظلم مهما طالت الأزمان
تبدو لنا عقبى الطغاة علامةً 
للحق يَقْوَى عندها الإيمان
أوَلم يُنَجّ اللهٌ فرعونَ الذي
قتل العباد لتظهرَ الأبدانُ ؟؟
وليفرحَ المستضعفونَ بنصره 
وليَزدهي بسروره الوجدان
هي آية تبقى لمن في قلبه 
شكٌ ، فيملأ قلبَه اطمئنانُ
فرح الرسولُ بمقتل الطاغين في 
بدر ، وعبّرَ عن رضاه لسانُ
سقط العقيد وكان في طغيانه 
رمزاً ،تسير بظلمه الركبان
في ليبيا من جَوْره وضلاله 
ما يستقرّ بمثله البرهان
كم أسرة شربتْ أساها علقماً 
من كفّه وأصابها الخُذْلان
كم قصة دمويّة نُقِشَتْ على 
كفّيْه تعرف سرَّها الجدران
كم من سجين غيّبَتْه سجونه 
ألْقاه تحتَ حذائه السجّان
كم عالم نسي الدفاتر كلَّها 
وعلومَه وأصابه الغثَيَان
ألْقى به الطغيان في زنزانة
حتى بكت من بؤسه الحيطان
كم ذات عرض طاش عقلُ عفافها 
ألماً وحطّم قلبَها استهجان
كم أُسرة ليبية باتتْ على 
لهب الأنين تُذيبُها الأحزانُ
لعبتْ بها أيدي الكتائب لعبةً 
فتناعبَتْ من حولها الغربانُ
كمْ ثمّ كمْ ؛ إحصاءُ ما اقترفتْ يدا 
هذا المكابرٍ ، ما لَه إِمكانُ
سقطَ العقيدُ فكانَ أكبرَ ساقط 
جُرْماً، به في العالَمِيْنَ يُدان
قد كانَ في البُرْج المُشَيَّدِ فانتهى 
لمّا قضى بوفاته الرحمنُ
ياليبيا ، ياواحةً ، لعبتْ بها 
يدُ ظالم ،لَعِبَتْ به الأضغانُ
أرسلتُ تَهْنئتي إليكِ قصيدةً 
للحبّ فيها صَيِّبٌ هَتّان
هنّأتُ فيك الشَّعْبَ نالَ خلاصَه 
وشدا بلحن خلاصه الميدان
هنّأتُ فيك الأرضَ أخْصبَ روضُها 
بعْدَ الجفاف وأوْرقَ البستانُ
ياليبيا ، سقطَ المكابرُ وانتهى 
فَلْيَطْوهِ عن ذهنك النسيانُ
قومي على قدم الشموخ أبِيَّةً 
حتى يعزَّ بأهله البنيان
ياليبيا، أخلاقنا في نصْرنا 
لغةٌ يصوغ حروفَها الإيمان
للنصر في الإسلام معنىً شامخٌ 
يحلو به للمسلم الإحسان
سقط العقيدُ بظلمه وضلاله 
فتأمَّلي ما يحمل العنوان
تسمو بلادُ المسلمين وترتقي 
لمّا يعانق روحَها القرآنُ 
للشاعرالكبير عبد الرحمن العشماوي

السبت، 22 أكتوبر، 2011

السقوط

سقط القذافي سقوطا مرعبا ....تناقلت وسائل الإعلام اللحظات الأخيرة له وهو في حاله مزرية جدا 
ظننا أن ذلك سيؤثر في بقية الطغاة ....وسيعرفون أن الشعوب هي من ينتصر في نهاية المطاف 
لكن رئيس النظام اليمني قال متحديا لأعضاء حزبه : مجلس الأمن لن يقطع رأسي!!!!
لقد دعا لاجتماع عاجل في تمام الواحدة من فجر يوم السبت بعد صدور قرار مجلس الأمن 
الاجتماع ضم أعضاء مجلس حزبه المصغر المكون من ابنائه وأخوته وأبناء أخوته وأربعة أشخاص من أسرته المقربين ...اجتمع بهم في أحد المخابئ الخاصة به تحت الأرض في منطقة النهدين ولمدة ساعتين لينفض الاجتماع بتعليمات صالح أن تكون جاهزيتهم القتالية على أعلى مستوى لينتظروا إشارة البدء منه....
وفي تمام الخامسة وأربعين دقيقة من فجر اليوم السبت 2011/10/22 تم التقاط مكالمة هاتفية من صالح لنجله أحمد ليقول بالحرف الواحد: ابدؤوا الضرب بكل أنواع الأسلحة ..طهروا الحصبة ومنطقة صوفان ...دمروا كل ما يقف أمامكم..لافرق بين موقع ومنزل ...رجال ومره شيبه وطفل ...خلوا مجلس الأمن والأمريكان والخليجيين والأوروبيين ينفعوهم ...مش مهم من يموت ومن يحيا حتى لو ينتهي الحرس الجمهوري كله والأمن المركزي والقوات الخاصة والنجدة ...أشتي اشفي غليلي وانشاء الله تحرق اليمن من طرفها إلى طرفها....
وفعلا صحا الناس على أصوات القذائف والصواريخ في منطقة الحصبة وصوفان وعلى معسكر الفرقة الأولى مدرع ...القصف عنيف وغير مسبوق 
فهل هذا هو الجنون الذي يسبق السقوط؟؟؟؟

الخميس، 6 أكتوبر، 2011

خلط الأوراق

برع النظام اليمني في خلط الأوراق وتصوير الباطل حقا والحق باطل ….هذا ديدنه طوال سنوات حكمه الطويلة

يملك آله إعلامية هائلة موجهه للداخل ….تشوه الحقائق وتضلل الرأي العام المحلي

عندما قامت ثورة الشباب في فبراير من هذا العام سخر النظام من الشباب وقال أن اليمن ليست مصر ولا تونس

وهو محق ….لأن اليمن الأشد تخلفا والأكثر فقرا …والمواطن اليمني الأكثر صبرا على الظلم والضيم….

مارس النظام الآعيبه السابقة وهو يظن أنها ستنجح

فبدأ بنشر الإشاعات وبلبة الأفكار

عندما انضم للثورة قائد عسكري كبير بحجم اللواء على محسن سارع النظام باتهامه بالفساد ونهب الأراضي ناسيا أن التهم هذه هي تهم للنظام فكيف قبل النظام بشخص فاسد ولم توجه له أية تهمة من قبل

وعندما انضم للثورة شيخ مشائخ حاشد صادق الأحمر واخوانه هلل النظام وقال هؤلاء أفسدوا ثورة الشباب فكلهم فاسدون…عجبا كلهم كانوا أعضاء في الحزب الحاكم فكيف ظهر فسادهم فقط عندما تخلوا عن النظام؟

بعض الشباب تأثر كثيرا بشائعات النظام و ردد أن الثورة في اليمن تأخرت بسبب انضمام علي محسن وأولاد الشيخ الأحمر وغيرهم من أعضاء الحزب الحاكم….لكن لهؤلاء نقول من الذي خسر النظام أم الثورة ؟ 
لقد وجه كل من تخلى عن النظام صفعة قوية للنظام مما جعل النظام يفقد شرعيته …. وكل من انضم لثورة الشباب زادها زخما وقوة فلا تلتفوا لإعلام بقايا نظام متهاوي ….

النظام اليمني نظام لايشبه أي نظام آخر فهو متقلب ولا يعترف بأي شرعية ولا قانون ….
 

نظام متمسك بالسلطة لنهب الأموال العامة وتدمير البلاد مما جعل حياة اليمني  شبه مستحيلة على أرض اليمن

نظام لم يقدم لليمن سوى الخراب والدمار 
نظام خرب النفوس …قرب أهل الفساد والنفاق وأقصى كل من رأى فيه الصلاح

هو يخوض حربه الأخيره بزعزعة الثقة بكل من يساند الثورة ….نظام يتقن زرع الأحقاد والبغضاء بين الناس

الثورة مستمرة والنصر قريب بإذن الله فلا تلتفتوا لإعلام النظام الذي يجيد خلط الأوراق

فيلم Viceroy's House

فيلم منزل نائب الملك Viceroy’s House  هو فيلم مبني على قصة حقيقية ... هو فيلم تاريخي يلقي الضؤ على الفترة الاخيرة للاستعمار البريطاني لله...