السبت، 23 يونيو، 2012

لمن تدفع الزكاة؟





لمن ندفع الزكاة؟
 زكاة الأموال…وزكاة الذهب؟




هل تدفع للفقراء أم للحكومة؟ 
والحكومة هل هي بمثابة ولي الأمر الذي يجب أن  تسلم له الزكاة؟



من يشعر بالثقة بأن أموال زكاته ستنفق فعلا في مصارف الزكاة الشرعية؟؟؟؟
 

للأسف الشديد لا أستطيع أن أثق بأن أموال الزكاة التي سأدفعها لجهات حكومية ستصل ليد المستحقين.


يقول البعض عليك دفع الزكاة للحكومة وستبرأ ذمتك ، والحكومة إذا لم تصرفها في المصارف الشرعية سيحاسبهم الله …




وأنا أقول لهم أنا أعلم بل كلي يقين بأن الأموال لن تصل…
لماذا؟؟؟
 لأن الفساد مستشري في كل مكان والفقراء أحوالهم تزداد فقرا...




فإذا كانت أموال الزكاة تصلهم فلماذا أحوالهم لا تتحسن؟؟؟
نحن ندفع للحكومة ضرائب متعددة ومتنوعة، وتلك الأموال يفترض أنها لاتفرض على مسلم ...يكفي المسلم دفع الزكاة....



وأمر آخر ...زكاة الفطر....الأصل في زكاة الفطر أن يدفعها المسؤول عن الأسرة وليس الزوج والزوجة الموظفة والأبن مثلا إن كان موظف…  



كما أن الزكاة فريضة لاتبرأ ذمة المسلم إلا أن دفعها ، وكما أنني لاأحبذ أن يكون هناك أشخاص يحملون العصا يلاحقون الناس في الشوارع لتأدية الصلاة .....


ايضا لايعجبني أن تأخذ الحكومة أموال الزكاة في الوقت الذي يمكنني أن أساهم في تحسين أوضاع بعض الأسر التي هي في أمس الحاجة للمساعدة..


 




وجاء خبر رفض مجمع البحوث الإسلامية التابع للأزهر - وهو أكبر هيئة فقهية شرعية في مصر- لمشروع قانون يخول الحكومة التدخل في جمع وتوزيع الزكاة...هذا الخبر جعلني أتمسك بموقفي أكثر.
  



فمن حقي كمسلمة أن أشعر أن ما أدفعه باسم الزكاة يصل فعلا لمن تجب أن تصلهم الزكاة…





بالإمكان الاستعانة ببعض الجمعيات أو المؤسسات التي ترعى المحتاجين للمساهمة بأموال الزكاة في تنفيذ مشاريع تصب لصالح الفئات المستهدفة..







فهل أنا محقة أم أن الحكومة هي من يجب أن توزع أموال الزكاة؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الخيال والإبداع

يملك الإنسان قدرات هائلة لا يمكن تخيل حدودها .. تلك الأعداد الهائلة من خلايا الدماغ، والوصلات العصبية لم تخلق عبثا... لم تخلق من أجل ...