الثلاثاء، 31 يوليو، 2012

حرم الوزير


  • عرفتها قبل أن تصبح حرم الوزير….وبعد أن أصبحت حرم الوزير ألتقيتها…بحثت عن تلك السابقة التي كنت أظن أني أعرفها ولكن لم أجد أمامي سوى حرم الوزير…
  • بدأت تشرح لي : تم دفع 35 مليون ريال لزوجها الوزير بعد تعيينه وزيرا….لماذا؟؟؟ سؤال لم أسألها لكنه ثار داخلي ….وأسهبت هي في شرح كيف أنها رفضت أن يستلم زوجها سيارة كبقية الوزراء …لأن على رأسها ريشه فهي تريد نوع مختلف من السيارات تتناسب مع مركزها الاجتماعي ….وانتقلت تشرح كيف أن كل وزير يحصل على…..و……و…..و…..
  • وهي تتكلم دون انقطاع ودون أن تترك لي فرصة للتعليق أو السؤال كانت الأسئلة تتقافز إلى ذهني : ماذا سيقدم للوطن هذا الوزير؟  هو استلم واستلم وحصل على وعلى  …ولكن ماذا سيقدم ؟ ماذا سنستفيد منه؟ ومن عبقريته الفذه؟ هل يملك رؤية أو تصور لما سيقدمه لهذا الوطن؟؟؟؟
  • للأسف لم تسنح لي الفرصة لتوجيه تلك الأسئلة لحرم الوزير لأنها لم تسكت …كانت تتكلم وعلى الاستماع لأنها حرم الوزير
  •  حدثتني عن حرم الوزراء الآخرين واللاتي دخلت معهن في سباق حول من يملك أكثر وأين؟ فزادت من حزني على هذا البلد المنكوب
  • وأسهبت تشرح لي عن حسابات زوجها في بنوك أوروبية وكيف بسهوله حصلوا على جنسية بلد معين في حال حدث مكروه في البلد فيكون بمقدورهم الخروج والانتقال بسهولة
  • هنئت لنفسي كمواطنة على هكذا وزير وربما بدأت أفهم أمور لم أكن أفهمها من قبل

الاثنين، 30 يوليو، 2012

صُنع في اليمن


في طفولتي شدت انتباهي السيارات بأنواعها وألوانها…وبالرغم من هذا الأمر قد لايكون في دائرة أهتمام الفتيات لكن موضوع السيارات كان بالنسبة لي ساحرا
فعندما أكون في السيارة أظل أتابع السيارات الأخرى واسأل عن اسمائها وأنواعها …

وهكذا بدأت بحفظ اسماء أغلب السيارات التي كانت تمر أمامي ، وبدأت أفرق بين موديلانها المختلفة وكانت أسئلتي المتعددة والملحة عن أفضل سيارة وأسرعها ولماذا لا تتوقف…. 

من الإجابات التي كنت أسمعها ….لاحظت أن هناك سيارات يابانية ، وأمريكية ، وفرنسية ، وألمانية، وروسية، وهكذا…
لاأدري لماذا كنت طوال الوقت عندي شعور أن هناك سيارة يمنية أي صنعت في اليمن…

كانت مفاجأة قاسية جدا لي عندما أكتشفت أن كل تلك السيارات التي كانت تثير أعجابي وتدهشني بجمال موديلاتها لايوجد فيها سيارة واحدة صنعت في اليمن…
لم أستطع أن أستوعب الأمر وبشكل مزعج ظللت أكرر السؤال : هل السيارة المرسيدس صنعت في اليمن؟ وأتلقى نفس الإجابة: لا…المرسيدس صنعت في ألمانيا
واكرر السؤال مع كل نوع وتأتيني نفس الإجابة والتي تفيد انه لاتوجد سيارة من تلك السيارات
كبرت الطفلة ولكن لايزال السؤال :

لماذا لاتوجد سيارة صنعت في اليمن؟

بماذا يتفوق عنا الياباني أو الألماني أو غيره من البشر ؟

لماذا هو يصنع ويبدع وينتج ويبتكر ونحن لانفعل شيئا سوى الاستهلاك؟

هل ميزهم الله سبحاته وتعالى بميزات خاصة وحرمنا من تلك الميزات؟

جاء النفط في بلاد العرب وهو نعمة من النعم التي أنعم الله بها على العرب ولكن لايزال العرب يعيشون بنفس العقلية قبل النفط

عندما ينتهي النفط يوما ماذا سيحل ببلاد العرب؟

لا توجد مراكز علمية ولابحثية ولا قواعد صناعية

الأنعام خلقها الله لتأكل وتشرب وتتزاوج 

فبماذا نفرق عن تلك المخلوقات إذا كان همنا لا يختلف عن همومها؟

الخميس، 26 يوليو، 2012

قصة ذات مغزى




كيف تتم صناعة الغباء؟
أعجبتني كثيرا هذه القصة وسأوردها كما وصلتني عبر البريد:


مجموعة من العلماء و ضعوا خمسة قرود في قفص واحد

و في وسط القفص يوجد سلم و في أعلى السلم هناك بعض الموز



في كل مرة يطلع أحد القرود لأخذ الموز يقوم العلماء برش باقي القرود بالماء المغلي

بعد فترة بسيطة أصبح كل قرد يطلع لأخذ الموز, يقوم بقية القرود بمنعه

و ضربه حتى لا يتم رشهم بالماء


 


بعد مدة من الوقت لم يجرؤ أي قرد على صعود السلم لأخذ الموز على الرغم من كل الأغراءات خوفا من الماء

بعدها قرر العلماء أن يقوموا بتبديل أحد القرود الخمسة و يضعوا مكانه قرد جديد




أول شيئ يقوم به القرد الجديد محاولة  الصعود للسلم ليأخذ الموز

ولكن على الفورالقرود الأربعة الباقية تقوم بضربه و إجباره على النزول من السلم

بعد عدة مرات من الضرب يفهم القرد الجديد بأن عليه أن لا يصعد السلم مع أنه لا يدري ما السبب



قام العلماء أيضا بتبديل أحد القرود القدامى بقرد جديد

و حل به ما حل بالقرد البديل الأول حتى أن القرد البديل الأول شارك زملائه بالضرب و هو لايدري لماذا يضرب



و هكذا حتى تم تبديل جميع القرود الخمسة الأوائل بقرود جديدة



حتى صار في القفص خمسة قرود لم يرش عليهم ماء مغلي  أبدا

و مع ذلك يضربون أي قرد تسول له نفسه صعود السلم بدون أن يعرفوا ما السبب


ولو سألنا القرود لماذا يضربون القرد الذي يصعد السلم؟

اكيد سيكون الجواب : لا ندري  هذا ما كان عليه آباءنا وأجدادنا

الان علمنا كيف يصنع الغباء فهل يا ترى سنأخذ على عاتقنا صنع الذكاء في اطفالنا و فلذات اكبادنا ومرؤوسينا في العمل حتى نفتح لهم المجال للابداع ولا نقودهم الى ما قادونا اليه آباءنا وأجدادنا 
هناك شيئين لا حدود لهما … ذكاء الإنسان و غباؤه

هنا تنتهي الحكاية التي وصلتني…ولكن ألا نرى أننا نمارس أمور في حياتنا لانعلم ما الهدف منها ولا نتوقف حتى لنعرف إن كانت صحيحة أو خاطئة …نحتاج أن نتحلى بالشجاعة الكافية لنقف ونحلل ونراجع مواقفنا ونصحح مانجد من أخطاء ونعدل ما يحتاج للتعديل
الله سبحانه وتعالى يذم الكافرين والذين لايستخدمون نعمة التفكير ويعيشون حياتهم حسب قواعد وضعها من قبلهم حتى وإن كانت خاطئة وتكون حجتهم هذا ما وجدنا آباؤنا عليه….من يقبل أن يعيش حياته شبيه بتلك القردة التي أكتسبت أفعال لاتدري سببها؟؟؟ من منا يرضى أن يمارس تصرفات أو يتبنى أفكار لا يعرف كيف وصلت إليه أو مدى صحتها ؟؟

في حياتنا أمور كثيرة تحتاج لإعادة النظر فيها لقد أكرمنا الله بنعمة العقل فلنكن أهلا لهذه النعمة…………

الثلاثاء، 24 يوليو، 2012

مع الوحدة وضد الانفصال


في دراسة علمية وهي عبارة عن دراسة ميدانية قامت  بها مؤسسة بحثية أوروبية عام 2009 لمعرفة اتجاهات الشباب في اليمن حول بعض القضايا المجتمعية والثقافية ( الدراسة لم تنشر)
كان المدهش هو معرفة اتجاهات الشباب حول موضوع وحدة اليمن ( الدراسة نُفذت في محافظتي حضرموت ومأرب):
بعض الأجابات كانت كالتالي:
  • الانفصال لا نريده فهو سيؤدي إلى مشاكل وخلل بالأمن
  • الوحدة كانت حلم أبناء الجنوب والشمال ولكن بسبب الظلم يريد البعض الانفصال والحل استمرار الوحدة والمعالجة السلمية والعدل للجميع
  • الانفصال شيء بغيض وسيؤدي لتفكك اليمن والحروب بين أبناء البلد الواحد وزيادة الفقر وضياع فرص الاستثمار في اليمن وزيادة التدخل الأجنبي في اليمن والحل لابد من العدالة وإعطاء الناس حقوقهم وتوعيتهم بمخاطر الانفصال
  •  اليمن دولة واحدة وتفكيك اليمن سيؤدي لحرب أهلية
  • امريكا تدعم الانفصال
  • اسباب المطالبة بالانفصال هو الظلم ونهب اراضي المواطنين والحل رد حقوق الناس
  • البطالة والفراغ سبب كاف لإقناع الناس بالانفصال ومسئولية الدولة توفير الأمن والعدل للجميع
  • الانفصاليين كالمرتدين لا نؤيدهم
لم يكن هناك سؤال واضح عن الوحدة والانفصال ، ولكن السؤال كان عن أهم المشاكل التي تواجه المجتمع اليمني من وجهة نظر الشباب ذكورا وإناثا
الإجابات تبين وجود خوف وهاجس من تقسيم اليمن ، وتبين مدى  وعي الشباب بأسباب مشكلة من ينادي بالانفصال وتقسيم الوطن ..                                                                    
ليس غريب أن تكون تلك إجابات الشباب في محافظتي حضرموت ومأرب
الغريب أن أهل الغرب دائما يؤمنون بالبحث والدراسة والتحليل لمعرفة حقيقة الأشياء
أما نحن فبيننا وبين العلم والمعرفة نوع من العداء لذا نكون فريسة سهلة لتنفيذ مخططات الغير
هم يدرسون ويبحثون ويعرفون ومن منطلق الحقائق التي يحصلون عليها بشكل علمي يبدأون بالتخطيط
ونحن نتخبط ونسير دون هدى ودون وعي ننفذ ما يخططون هم لمصلحتهم وضد مصالحنا
نحن لا نتعلم من دروس التاريخ لأننا لانقرأ ، أو بمعنى أصح لأن من يحكمنا وهو ولي أمرنا والمسئول عنا لايؤمن بالبحث والعلم
بل يؤمن بالقوة والقهر لتكميم أفواهنا وجعلنا نسبح بحمده ليلا ونهارا
ساسة الغرب لايغامرون هكذا وهم مغمضي العيون
قبل كل مصيبة تحل بديار المسلمين يسبقها دراسات علميةوأبحاث وتحليلات

يبحثون كيف نفكر ؟ وما يغضبنا ؟ ومايسعدنا؟ وماهي أحلامنا؟ وألآمنا؟
وكيف نغضب ؟
فيتعلمون كيف يفسدون كل ذلك بطرق مدروسة ومحسوبة
ويستخدمون أبناء جلدتنا لتمرير خططهم فينا
ويأتون إلى بلادنا وقد تسلحوا بالمعرفة
أعتقد أنهم يعرفوننا أكثر مما يعرفنا ولاة أمورنا
فكيف تكون نتائج المعارك بين جهة تتسلح بالعلم ومعرفة كل شيء عن الطرف الآخر ، وجهة لا تعرف رأسها من قدمها ولا تعرف حتى  نفسها؟؟؟

السبت، 21 يوليو، 2012

رسائل ” أنشر ولك الأجر”


تصل أحيانا رسائل نستطيع تسميتها بالغريبة أو العجيبة
تحوي أحاديث وادعيه ضعيفه ومكذوبه على الجوال وعلى الأيميلات
 
رساله يكون ختامها:
 (أرسلها إلى عشرة من أصحابك أمانة في ذمتك وستسأل)،
 خطأ بلا شك لأن فيها إلزاماً للناس بما لم يلزمهم الله تعالى به فلا يجب عليك
  إرسالها

 رساله ختامها أرسلها إلى(12) من أصحابك ، وسَتَسْمَع خبراً جيِّداً الليلة
  وهذا لا شك أنه رَجْم بالغيب ، وتقوّل على الله .
  ما يكون في المستقبل لا يَعلمه إلا الله . فكيف يَدّعي صاحب الرسالة ،
  أو صاحب الرؤيا ذلك ؟!فلا يجوز نشر مثل تلك الرسالة ،
  ولا ترويجها ، ومن وصلته تلك الرسالة فيُنبِّه على ما فيها من خطأ
  رساله تجد المرسل يستحلفك بالله أن تقرأ الرسالة وترسلها لجميع أصدقائك ..)
  لا شك أن هذا من العبث !
  كما أنه من باب إلزام الناس بما لم يُلزمهم به الله
  واستحلاف الآخرين بهذه الطريقة لا يجوز
  ( انشر هذا ولك الملايين من الحسنات )
  يُخطئ بض الناس عندما يَكون همّـه هو حِسَاب الْحَسَنات
  دُون الالتفات لِمَا هو أهَمّ ، وهو القَبُول .


  والناس عادة يُغرَمون بالشيء الغريب ، فيُسارِعون في نشره ، وعادة ما تكون
  الغرائب إما مِن قبيل البِدَع أو من الأشياء المكذوبة ..
  فعلى المسلم أن يتأكّد ويتَثَبَّت مما يَنشره ، سواء عبر الشبكة أو عبر رسائل الجوال .

وكثير مما يرد في هذا النوع من الرسائل هو أحاديث موضوعة …
  هذا الدعاء: من قاله مرة واحدة سخر الله له 70 ألف ملك يستغفرون له يوم القيامة؟

وكثيرة هي الأمثلة ولكن العجيب أن الناس فعلا يعيدون إرسال هذه الرسائل طمعا في الأجر
فهل هذا فعلا سبيل للحصول على الأجر ؟؟؟؟
أم أنه مقياس للإفلاس
يستغلون مشاعرنا الدينية
لماذا لا يوجهون هذه المشاعر وجهة أكثر ايجابية
وجهة تعتمد على العمل والتغيير الايجابي في المجتمع للأفضل
بدلا من تحويل الدين لأذكار وتمتمات
هل سنحقق الهدف من خلافتنا في الأرض بترديد الأدعية فقط
الدعاء مهم ومهم جدا
ولكن دون عمل يصبح أمرا آخر
مارأيكم؟؟؟

الخميس، 19 يوليو، 2012

نظرة في كتاب العلاقة بين السنة والشيعة

 بعيدا عن التعصب والنزق وتبادل الاتهامات وفي محاولة لفهم موضوع الشيعة والسنة بموضوعية شد انتباهي عنوان الكتاب " العلاقة بين السنة والشيعة" ، وما شجعني أكثر هو اسم مؤلف الكتاب د. محمد سليم العوا
وفي الكتاب يقر الدكتور/ محمد العوا بوجود الخلاف بين السنة والشيعة قائلا:
"وإلا كنا كمنكري الشمس في رابعة النهار، ولكننا نضع الخلاف في موضعه، فنقول للمخطئ أخطأت وندله على سبب خطئه ومن أين أتي فيه، كما نقول للمصيب أصبت بعد أن نقف على دليل قوله وحجته فيه، والإنصاف خلق إسلامي أصيل لا يجوز للمسلم أن يخلي سلوكه وقوله وعمله منه".
وهذا بالضبط ما هو مطلوب بعيدا عن الكتابات المتعصبة والتي تشعل النيران بين الطرفين
ويعرف المؤلف ماذا يقصد بالشيعة  في الكتاب، فيقول :
"ونحن في هذا النص عندما نتحدث عن الشيعة فإنما نعني الشيعة الإمامية الاثني عشرية، أو الجعفرية، وهم الفرقة التي ينتمي إليها شيعة إيران والعراق ولبنان وسوريا ودول الخليج كافة".
و مسألة العلاقة بين السنة والشيعة ، تهم كل مسلم وخاصة  في هذا الوقت الذي ينشط فيه صناع الفتنة ودعاة الفرقة والراغبون في تمزيق شمل الأمة بإثارة موضوعات الخلاف بين فرقتيها الكبيرتين السنة والشيعة.
ويحدد المؤلف الأمور التي تجمع بين السنة والشيعة بقولة:
"ما يجمع بيننا وبين إخواننا من الشيعة الإمامية الإيمان بالله تعالى ربا وبمحمد نبيا ورسولا وبكل ما جاء به من عند الله تبارك وتعالى, وكذلك الإيمان بالقرآن كتابا منزلا من عند الله, والالتزام بالأحكام العملية من صلاة وصيام وزكاة وحج

كما يستشهد المؤلف  بنص للشيخ يوسف القرضاوي في كتابه "مبادئ في الحوار والتقريب بين المذاهب الإسلامية" يقول فيه:
 "ولا يخالف مسلم سني أو شيعي في أن ما بين الدفتين من سورة الفاتحة إلى سورة الناس هو كلام الله المنزل على محمد صلى الله عليه وسلم، به يستدل الفقهاء والمتكلمون وإليه يرجع الدعاة والمرشدون، ومنه يستمد الموجهون والمربون بلا خلاف بين أحد منهم وآخر على حرف فما فوقه أنه من كلام الله تعالى".
لكنه يتوقف أمام مسألة تحريف القرآن مفردا إياها بالتفصيل "لأن كثيرا من علماء أهل السنة وعامتهم يعتقدون اعتقادا شبه جازم أن الشيعة الإمامية يعتقدون أن القرآن محرف بالنقص منه".
ويستند هؤلاء في نظر سليم العوا إلى أمرين:
1) أولهما تأليف أحد علماء الشيعة المتأخرين كتابا ذهب فيه إلى تحريف القرآن وسماه "فصل الخطاب في تحريف كتاب رب الأرباب" وهو المحدث حسين بن محمد تقي النوري الطبرسي الشهير بالمحدث النوري المتوفى عام 1320هـ.
2) والثاني هو ما ورد من إشارات في بعض كتب الشيعة المعتمدة عن وجود كتاب يسمونه "مصحف فاطمة" تقول هذه الروايات "إنه ليس في القرآن منه حرف وإنه يبلغ ثلاثة أمثال القرآن".
ويورد العوا رد علماء الشيعة مثل هبة الله الشهرستاني والإمام الحجة البلاغي وآية الله خميني والشيخ المفيد والمحقق هادي معرفة على هذا الكتاب، وقد أجمعوا على الوقوف ضد القول بتحريف القرآن وبوجود مصحف فاطمة وتفنيد رواياته سندا ومتنا.
وبتفصيل للأمور الخلافية أو المختلف عليها بين الطرفين:
"ما لا يقره السنة للشيعة اعتقادهم بنصية تنصيب الإمام وعصمته, وسب الصحابة, ومسألة الإمامة عند أهل السنة من مسائل الفروع الفقهية وليست من مسائل الاعتقاد، لكن سب الصحابة هي النقطة الحساسة"

ويؤكد المؤلف أن مسألة الخلافة -أو الإمامة- عند أهل السنة من مسائل الفروع الفقهية وليست من مسائل الاعتقاد، "فلا تثريب على الشيعة إذا عدوها من المسائل الاعتقادية، ولا تثريب على السنة إذا عدوها من المسائل الفروعية".
ولكن سليم العوا يلفت الانتباه إلى الاجتهادات الحديثة التي ظهرت في الفقه الشيعي وغيرت –إلى حد كبير- من الفكرة الأصلية للإمامة المنصوص عليها، ومن أهمها اجتهاد آية الله منتظري بسبب مكانته العلمية بين مراجع التقليد الأحياء، وبسبب تقليد الأغلبية العظمى من أعضاء البرلمان الإيراني والوزراء وجمهور الناس في إيران له.
وقد أفتى هذا الإمام بأن "سبب استقرار الحكم هو رضا الأمة، وأصل الحكومة لا ريب فيه والولاية المطلقة للفرد غير المعصوم ربما توجب استبداده في أعماله وأحكامه، وأن يتدخل فيما ليس متخصصا فيه، فعلى الناس أن ينتخبوا للحكم خبيرا بمختلف الأمور ولهم أن يشترطوا في انتخابهم إياه مدة خاصة، ومدة حكم غير المعصوم وسلطاته تابعتان لانتخاب الناس حدوثا وبقاء".
ويستعرض المؤلف بعد هذا عقائد أخرى يختلف فيها الفريقان مثل المهدي المنتظر وعصمة الأئمة الاثني عشرية والتقية، ويرى أن الخلاف حولها يسير.

لكن مسألة سب الصحابة -التي يرى أنها مسلك وليست عقيدة- هي النقطة الحساسة، إذ يقول عنها القرضاوي:
 "لا يمكن أن نتفاهم ونتقارب فيما بيننا وأنا أقول أبو بكر رضي الله عنه، وأنت تقول أبو بكر لعنه الله، فكم الفرق بعيد بين الترضي عن شخص وقذفه باللعنة".
وبكل تأكيد هذا لايعني أن الحل هو السب والقذف للشيعة …فمعالجة الخطأ لا تتم بخطأ أكبر منه إلا عند من لا يفقه ما يفعل…
ثم يردف العوا أن هذا الأمر بدأ يتغير في إيران وبدأ اتجاه الكف عن سب الصحابة يتقوى مقدما شهادات كل من الشيخ يوسف القرضاوي والشيخ يوسف جمعة.

يوجه الدكتور العوا أصبع اللوم والاتهام في التفريق بين السنة والشيعة إلى السياسة، فهي السبب في البدء وهي السبب في المنتهى، هي السبب في زمن الصحابة والتابعين، وهي اليوم كذلك في زماننا ووقتنا الرديء.
وقد تناول الكاتب السياسة المتهمة بالتفريق من خلال أحداث سياسية ساخنة جدا شهدتها المنطقة العربية الإسلامية في الشرق الأوسط والخليج العربي كالثورة الإسلامية في إيران وسعي الغرب لإجهاضها عندما لاحظ أن قلوب المسلمين كانت معها، فقام بتحريض النظام العراقي ضدها في حرب دامت ثماني سنوات، مشجعا النعرة العربية ضد النعرة الفارسية حتى افترق الشعب العربي بين مؤيد لإيران وآخر مؤيد للعراق.
ثم جاءت الفرقة الثانية بعد الاحتلال الصهيوني لجنوب لبنان عام 1982 وظهور حزب الله وانتصاره عام 2000 على الصهاينة، ثم في عام 2006، وأمام هذا الوضع حرضت الصهيونية والاستعمار الأميركي بعض الدول العربية ضد المقاومة بإثارة الانتماء المذهبي لحزب الله لتفريق الأمة وتوسيع الهوة بين سنتها وشيعتها.

"
وتوحيد الأمة يحتاج إلى جهد جبار وشاق جدا ولكنه ضروري ومن أوجب واجبات العلماء"
ويؤكد العوا في نهاية الكتاب أن أعداء الأمة الإسلامية ما فتئوا يعملون بالمبدأ الاستعماري الاستكباري المعروف "فرق تسد"، ويوضح أن مسؤولية العلماء المسلمين هي التقريب والتوحيد والوقوف ضد نزعات التفرق والتعصب المذهبي المذموم.
ويورد شهادات وكلمات لعلماء إيرانيين يرفضون نشر التسنن بين الشيعة ونشر التشيع بين السنة درءا للفتنة وتقديرا للموقف الخطير الذي تمر منه الأمة.
وينهي الكتاب بخلاصة بعد استعراضه للحروب التي شهدتها المنطقة، فقال:
 " هي حرب أميركية إسرائيلية ضد الشعب العربي في أقطاره كلها، وهي مستمرة بما يفيد أنها حرب واحدة ذات معارك متجددة تحدث كل بضع سنوات محدودة وتنتقل أرضا ومحاربين، ومن هنا يظهر أن العداء عداء إستراتيجي ممتد وحاكم لأسس العلاقة بين الطرفين".
يعلق سليم العوا بالقول "وقد تكرر الحديث الصادر عن مسؤولين أميركيين من أن الضربة القادمة ستكون لإيران.. ثم البقية آتية –عندهم- لا ريب فيها، فكيف نواجه هذا ونحن مشغولون بتكفير بعضنا بعضا وتكذيب بعضنا بعضا، وتشكيك بعضنا في بعض؟".
لا يمكن أن نغطي الشمس بالغربال، فالخلاف بين سنتنا وشيعتنا تاريخي وواقعي وعميق وخطير، ولهذه الأسباب ينبغي للأمة أن ترتفع فوق الخلاف بأن تعلو عليه ولا يعلو هو عليها.
والحق أن هذا جهد جبار وشاق جدا، ولكنه ضروري وواجب، ومن أوجب واجبات العلماء أن يحملوا الأمة معهم إلى هذا المستوى بدلا عن الهبوط إلى مستوى السب المتبادل وتفويت الفرصة على الحاقدين والكارهين لأمة الإسلام



الأربعاء، 18 يوليو، 2012

هل أنت سني أم شيعي؟


كان ذلك اللقاء الأول بيننا
سألتني مستفسرة:
هل أنت سنية أم شيعية؟
صدمني السؤال بشدة
لم أتوقع أن أُسئل هكذا سؤال
أو لم أكن مستعدة لإجابة مثل هذا السؤال

عندما لاحظت صمتي قالت مفسرة:
أقصد أنتم في اليمن …ما هي المذاهب الموجودة لديكم؟
أجبتها بفتور:
أنا مسلمة
ابتسمت :
أعلم ولكن من أي مذهب؟
كررت نفس الإجابة:
كما قلت لك أنا مسلمة ولا يهمني موضوع المذاهب أو الطوائف
وحاولت تغيير مجرى الحديث باتجاه آخر
عندما خلوت بنفسي …حاولت أن أعرف لماذا أزعجني سؤالها؟؟؟
هي أرادت التعرف علىّ بشكل أعمق
ومن وجهة نظرها مسألة المذهب أمر مهم
أو ربما كانت تريد أن أسألها عن مذهبها
لست أدري
وعدت لسؤالها عن المذاهب والطوائف في اليمن
وجدت أنني فعلا لست أدري
دائما أهرب من مثل هذا النقاش بالتأكيد على أن هذا الحوار خاطئ ، وأننا مسلمون وحسب
وليس مهم أن تكون سني أو شيعي لأن الدين هو دين الإسلام وليس دينا سنيا أو شيعيا

هذا حسب فهمي والله أعلم…
ولكن بدافع الفضول قررت البحث عن المذهب السني والشيعي …فلن أخسر شيئا

وكانت النتيجة في ويكيبيديا الموسوعة الحرة كما يلي:
الديانة الأكثر انتشارا في اليمن الإسلام ويبلغ عدد المسلمين 99% إضافة إلى اقلية من اليهوديه تتمركز في صعدة وعمران وصنعاء ولا توجد ديانة مسيحية البته في اي مكان في اليمن.

آراحتني النتيجة التي تتحدث عن الإسلام كوحدة واحدة

 وفي موقع آخر وجدت ما يلي:
أهل السنة هم الذين يمثلون النسبة العظمى في اليمن وأما الزيدية كمذهب فقد كادت أن تنتهي فغالبهم أصبحوا من أهل السنة وقليل منهم أصبحوا من الرافضة وأما الإسماعلية فهم قليل جدا ويتواجدون في جزء من منطقة حراز وأما اليهود فقد خرج جلهم من اليمن ولم يبق إلا قليل منهم لا يكادون يذكرون … وأما الصوفية فحدث ولا حرج فهم يتواجدون بكثرة في مناطق الجنوب ولهم نشاط ظاهر خاصة في تريم
وفي كتاب  "تاريخ المذاهب الدينية فى بلاد اليمن حتى نهاية القرن السادس الهجرى" :
كان تطرف بلاد اليمن عن مركز العالم الإسلامى فى دمشق ثم بغداد سبباً فى لجوء الكثير من الحركات الخارجية إليها كان أهمها الحركة الزيدية والحركة الإسماعيلية .
كذلك فإن إقامة الإمام الشافعى فى اليمن،قبل استقراره فى مصر،كانت سببا فى انتشار مذهبه وذيوعه فيما عرف باليمن الأسفل.
ومع بداية القرن الخامس الهجرى أصبح يتقاسم حكم اليمن دول ثلاث:دولة زيدية فى الشمال عاصمتها صعدة،ودولة فاطمية إسماعيلية حول منطقة جبل حراز عاصمتها صنعاء،ودولة سنية شافعية فى الجنوب عاصمتها زبيد
وهناك معلومات أكثر دقة عن المذاهب في اليمن:


  • يمثل الشيعة أقلية في اليمن، ويغلب عليهم المذهب الزيدي،نسبة إلى الإمام زيد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب، لا المذهب الإمامي (الإثنى عشري)، الذي يتبع له معظم شيعة العالم، ومنهم شيعة منطقة الخليج. وبحسب تقرير "الحرية الدينية في العالم" لعام 2006، الذي تصدره وزارة الخارجية الأمريكية، لا تزيد نسبتهم عن 30 في المائة من إجمالي سكان اليمن، الذي يبلغ 20 مليون تقريباً.وقد دخلت الزيدية إلى اليمن في أواخر القرن الثالث الهجري، وحكم الأئمة الزيديون البلاد نحو 11 قرناً، حتى قيام الثورة اليمنية عام 1962.
  •   وتعد الزيدية أقرب فرق الشيعة إلى السنة؛ إذ إنهم يخالفون الشيعة الإمامية في بعض عقائدهم، فهم يقرون خلافة أبي بكر وعمر بن الخطاب، ولا يطعنون فيهما، ويجيزون أن يكون الإمام في كل أولاد فاطمة، سواء كانوا من نسل الحسن أو الحسين، والإمامة لديهم ليست بالنص ولا وراثية، بل تقوم بالبيعة، وغيرها.
  • كما يوجد في اليمن شيعة إسماعيلية، يبلغ عددهم نحو بضعة آلاف، وفقاً للتقرير نفسه، وتقدر مصادر أخرى نسبتهم بنحو 2 في المائة من إجمالي السكان.
  •  وبحسب "الموسوعة البريطانية لعام 2004" يتركز الزيود أو الزيديون في مناطق شمال البلاد، مثل صنعاء  وصعدة وحجّة وذمار. أما الإسماعليون، والذين يعرفون بـ "المكارمة"، فيسكنون مناطق في شمال اليمن مثل حراز، وفي غرب صنعاء مثل مناخة.
  • ويغلب على المجتمع اليمني التسامح الديني والمذهبي، حيث لم تمارس الدولة اليمنية، منذ إطاحة دولة الأئمة، أي تمييز ضد الشيعة الزيديين. إلا أن تقرير الخارجية الأمريكية يذكر أن السلطات اليمنية أخذت تفرض قيوداً على ممارسة بعض الشعار الدينية الشيعية، في سبيل الحد من تمدد "الحركة الحوثية". فقد حظرت، وللسنة الثانية، في يناير/ كانون الثاني 2006 الاحتفال بيوم الغدير للشيعة، كما أغلقت مكتبات ومحلات تسجيلات للحوثيين في محافظة صعدة.  
  • ورغم أن الزيدية هي مذهب الأقلية في اليمن، إلا أن بعض أتباعها تولوا حقائب وزارية، مثل أحمد محمد الشامي، الذي تولى منصب وزير الأوقاف، وإسماعيل أحمد الوزير الذي عين وزيراً للعدل أكثر من مرة، والقاضي أحمد عقبات الذي تولى منصب وزير العدل.
  • ولعلماء الزيدية، بشكل عام، حضور واسع في مؤسسات القضاء ودار الإفتاء؛ فمفتي الجمهورية الحالي هو أحد علماء الزيدية الكبار، وهو القاضي العلامة محمد بن أحمد الجرافي، ومفتي الجمهورية اليمنية السابق، ولعشرات السنين هو العلامة أحمد بن محمد زبارة.
وبشكل أكثر توضيحا أورد ما يلي عن نفس الموضوع:




ولم تحظَ بلد -فيما أعلم- بمثل ما حظيت به هذه البلاد من التسامح والتآخي، والبعد عن فتن التفرق المذهبية والآفات الطائفية جرياً على ما جبلوا عليه من سلامة النيات، والبعد عن العصبيات. وهم كما وصف الله أرضهم بقوله:«بَلْدَةٌ طَيِّبَةٌ وَرَبٌّ غَفُورٌ» (سبأ: 15)،  «وَالْبَلَدُ الطَّيِّبُ يَخْرُجُ نَبَاتُهُ بِإِذْنِ رَبِّهِ وَالَّذِي خَبُثَ لا يَخْرُجُ إِلاَّ نَكِداً»(الأعراف: 58).




وقول المصطفى : «أتاكم أهل اليمن هم ألين قلوباً وأرق أفئدة، الفقه يمان والحكمة يمانية». أخرجه البخاري.




ولم تُعرف بلد بالتسامح المذهبي بين مذهبيها: الشيعي (الزيدي)، والسني كاليمن بشهادة المؤرخين اليمنيين والمستشرقين والرحالة الأوروبيين.




لقد سجل نيبور في رحلته إلى اليمن انطباعاً رائعاً عن تسامح اليمنيين؛ فقد عكس عدم تزمت اليمنيين نفسه على سلوكهم وقناعاتهم تجاه الفرق الدينية الإسلامية المختلفة، وتجاه الأديان الأخرى.




ويعزز اللفتنانت كولونيل هارولد ف. يعقوب. الضابط في الجيش البريطاني في كتابه (ملوك شبه الجزيرة) ما ذكره نيبور عن التسامح المذهبي في اليمن فيقول: «نحن ميالون كثيراً إلى تحريك الاختلاف والتباعد بين الطائفتين في شبه الجزيرة العربية، وهو بالأحرى انقسام جغرافي. وأسلوب التفرقة بين السنة والشيعة معروف بعنف أكبر في الهند، ولربما كان ذلك راجعاً إلى الاختلاف في فهم الإسلام في التاريخ المتأخر كثيراً، وفي اليمن تصلي كلا الطائفتين في مسجد واحد، أما في الهند فلكل طائفة مسجدها الخاص. والسنة والشيعة اليمنيون يتزاوجون فيما بينهم"




وفي مقال للمستشرق الإنجليزي ر.ب. سيرجنت بعنوان( الزيود) يقول فيه: «بين كل المذاهب الشيعية المتعددة في الإسلام، أو المذاهب المؤيدة لصاحب الحق الشرعي في الحكم نجد الزيود - أتباع زيد بن علي - هم أصحاب المذهب الأكثر اعتدالاً. إنهم معتدلون بالفعل، إلى الحد الذي يصف فيه المجتمع الزيدي الوحيد المتبقي في اليمن الأعلى اليوم نفسه أحياناً بأنه يمثل «المذهب الخامس» بين المذاهب السنية التقليدية الأربعة. ويبدو أن الزيود قد مثلوا في مراحل مبكرة من نموهم شكلاً من أشكال الإسلام أقرب ما يكون إلى الشكل الأصلي في نشأة الدعوة الأولى، وفي جميع المراحل ظل أصحاب هذا المذهب المؤيد لآل البيت بعيدين عن المعتقدات المتطرفة لغلاة الشيعة.




والخلاف بين السنة والزيدية كما يقول فريد ليندر: (ليس من نوع العداء الدفين؛ إذ الخلاف كله في الحقيقة ينحصر في مسألة الأهلية لمرشح منصب الإمامة). لقد اعتبر المقدسي والمسعودي -وهما من الجغرافيين الأوائل- الزيدية خارج المجموعة الشيعية كلها؛ بسبب قبولها المتسامح بالخلفاء الثلاثة الأوائل .




ولَمَّا شاعت المقالات والاعتقادات المختلفة بين أهل الإسلام، وافترقت الأمة إلى فرق ومذاهب شتى، وفشت هذه الآراء المختلفة في بلاد الإسلام (سنة الله في الذين خلوا من قبل) - تلقفت اليمن كغيرها من سائر بلاد الإسلام بعضاً من هذه النحل؛ فكان حظها من نحلة الخارجية أعدلها وهي الإباضية، وكانت متواجدة في حضرموت، ومبين، وبلاد شظب، والشرفين، والمحطور، والظهراوين. وكان حظها من الفرق الشيعية أفضلها وهي الزيدية، وهم أتباع الإمام الشهيد زيد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب رضي الله عنهم. وهي خير فرق الشيعة، وأقربها إلى السنة تتولى الصحابة رضي الله عنهم، وتفارق غلاة الشيعة في ذلك. وكان نصيبها من مذاهب أهل السنة أوسطها، وهو مذهب الإمام الجليل محمد بن إدريس الشافعي رضي الله عنه. فكأنَّ أهل اليمن اختاروا مذاهبهم اختياراً، وانتقوها انتقاءً وسط هذا السيل الهادر من المذاهب المتباينة، والمقالات المختلفة.





في الأخير لايزال الموضوع بالنسبة لي لم يتغير
فالمسلم هو مسلم أيا كان مذهبه
لأن الأصل هو الدين أما المذهب فهو اجتهاد بشري ومحاولة للتفسير والتسهيل
وإذا ُسئلت نفس السؤال لن تتغير إجابتي : أنا مسلمة
ويزعجني كثيرا انتشار المنتديات التي تسب وتلعن إما السنة أو الشيعة
بالرغم من أن الرسول صلى الله عليه وعلى آله وسلم يقول:
" ليس المؤمن باللعان والا الطعان ولا الفاحش البذيء"
فكيف يجرؤ مسلم على لعن مسلم آخر؟؟؟؟؟
هذا دفعني للبحث عن كل ماكتب عن السنة والشيعة
للعلم وللمعرفة بشكل سليم
لأن هناك من يناقش ويدعي أنه يعلم وأنه على حق في ممارسة هواية السب واللعن والقذف
وكأن هذه ليست جرائم يستحق عليها العقاب
فمن يبيح له أعراض الآخرين لينتهكها؟؟؟
وأتمنى أن تكون هناك سعة أفق عند من يتناول هذه المواضيع
فمن حق الجميع النقاش والحوار الهادئ والمحترم
أما محبي السب والشتم فهذا شأنهم وليس من حقهم تكميم الأفواة
تحياتي لكل مسلم يعبد الله وحده ويعرف حقيقة الإيمان
ولايدعي أنه المؤمن الوحيد وأنه متأكد أن الجنه له وحده وأن النار لكل من يخالفه
فلا توجد في الإسلام صكوك غفران توزع لمن نشاء وتحرم من نشاء
فالله سبحانه وتعالى هو من يحاسب الناس على معتقداتهم وهو سبحانه وتعالى يعلم صدق إيمانهم
ومن يدعي معرفة مافي الصدور هذا شانه ولن يفلت من عقاب رب العالمين

الثلاثاء، 17 يوليو، 2012

التعليم الأهلي في العاصمة صنعاء

  1 أمانة العاصمة: صنعاء

o       العاصمة صنعاء أكبر مدينة يمنية ، وتقع على ارتفاع 2,210 مترا عن مستوى سطح البحر.  
o       وفي عام 1984م نظمت منظمة اليونسكو حملة لحماية والحفاظ على صنعاء القديمة ، واعتبارها تراثاً إنسانيا عالمياً.
o        وقد أدت عودة حوالي (750000 ) مغترب يمني من دول الخليج بعد حرب الخليج إلى زيادة الضغط و الطلب على الأراضي والعقارات بالعاصمة صنعاء مما حول المدينة  إلى إحدى أكثر المدن إزدحاما في العالم .
o        مساحة العاصمة صنعاء عام 2001م فقد كانت حوالي 1050 كيلومترا مربعا بينما لم تكن مساحة العاصمة صنعاء أكثر من 2 كيلومتر مربع عام 1962م  . وقد بلغ عدد سكان العاصمة صنعاء  حوالي 2000000 نسمة عام 2005م 


 
2  سكان أمانة العاصمة : صنعاء

o       وإذا كان قد بلغ عدد سكان العاصمة صنعاء عام 2003م حوالي 1834293 نسمة ، فإن   عدد المواليد قد بلغ 34762 مولودا ،  بينما عدد الوفيات حوالي 3,813 .
o        ويبين مسح للقوى العاملة أن نسبة الأمية في العاصمة صنعاء حوالي 21.3% ، ونسبة الذين يجيدون القراءة والكتابة 42.2 % ، ونسبة الذين يحملون مؤهلا أقل من الثانوية 17.1% ، بينما 10.9 % أكملوا تعليمهم الثانوي أما نسبة حاملي المؤهلات الجامعية فلم تتجاوز 6.5 % . أما الذين يحملون دبلوماً تربوياً نظام السنتين فيشكلون 1.2 %  ، ونسبة من حصلوا على دبلوم مهني فهي 1%
 
3.3  أوضاع  التعليم في  أمانة العاصمة
o       عدد المدارس الحكومية ، والأهلية الأساسية والثانوية ، في أمانة العاصمة صنعاء ، حسب إحصاءات عام 2003 هي حوالي 369 مدرسة
o         وبلغ عدد الطلاب الملتحقين بهذه المدارس حوالي 419,278 طالبا
o        وحيث إن المدارس الحكومية تشكل العدد الأكبر، فعددها 232 مدرسة حكومية بينما عدد المدارس الأهلية 137 مدرسة أهلية ، أي أن المدارس الحكومية تشكل نسبة بواقع 63% من مدارس أمانة العاصمة ، بينما تشكل المدارس الأهلية 37% .
o        وبمعنى آخر 1.7 مدرسة حكومية مقابل كل مدرسة أهلية بأمانة العاصمة. وعدد طلاب المدارس الحكومية حوالي 372,547 طالبا    من إجمالي عدد الطلاب بأمانة العاصمة،  بينما يلتحق بالمدارس الأهلية حوالي 46,731 طالبا. وبذلك يكون معدل التحاق الطلاب بالمدارس الحكومية ما يعادل 89 % بينما معدل التحاق الطلاب بالمدارس الأهلية بأمانة العاصمة يعادل 11 %  من إجمالي عدد الملتحقين من الطلاب.
o        وهذه الأرقام تستدعي التعامل معها بجدية ،  و التفكير فيها بكثير من الاهتمام حيث تتطابق مع ملاحظات الباحثة حيث إن المدارس الأهلية أقل كثافة طلابية من المدارس الحكومية.
o        إحصاءات وزارة التربية والتعليم بعد عام 2004م تصبح أقل دقة ومصداقية ، حيث  تتضارب الأرقام الممثلة لأعداد المدارس الأهلية بأمانة العاصمة، فبينما 187 مدرسة أهلية هي الرقم الذي حصلت عليه الباحثة بشكل رسمي من وزارة التربية والتعليم فإن الموقع الإلكتروني لوزارة التربية والتعليم يعتبر أن 137 هو عدد المدارس الأهلية بـأمانة العاصمة.
o       ومن الواضح للعيان أن أعداد المدارس الأهلية بأمانة العاصمة تتزايد سنويا ، ويعتبر بعض مديري المدارس الأهلية بأمانة العاصمة أن أعداد الطلاب بالمدارس الأهلية تشكل 13.5 % من إجمالي الطلاب في المدارس بأمانة العاصمة.

الاثنين، 16 يوليو، 2012

انصاف المرأة في قصص القرآن

  المرأة شريكة الرجل في صناعة الحدث التاريخي ….ولكن الرجل عندما  يقوم بكتابة التاريخ يتجاهل دورها ويغمطها حقها. ولذلك تبدو الفجوة هائلة بين الروايات التاريخية وأحداث التاريخ الحقيقية، خاصة عندما جعل الرجل  المرأة سلعة أو مخلوقا من الدرجة الثانية  .
ولكن الرجل حين أهان المرأة وجعلها جارية للمتعة فقط وتناسى أن لها عقلا وكيانا إنسانيا فأنه في نفس الوقت أتاح لها الفرصة لكي تتحكم فيه،  وقصص التاريخ مليئة بقصص الجواري والخليلات اللاتي كانت لهن السلطة الحقيقية وكن هن من يسير الأمور في الخفاء وسببن كوارث حقيقية للرجل لأنه تعامل مع المرأة الجسد فقط وليس المرأة الإنسان.

ولكن عندما نتجه لقصص القرآن نجد شئ آخر  . فالمرأة  في القصص القرآني  لها مكانة ودورمؤثر في التاريخ الإنساني لا يُنكر….
يقول الله سبحانه و تعالى:
(ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِّلَّذِينَ كَفَرُوا اِمْرَأَةَ نُوحٍ وَاِمْرَأَةَ لُوطٍ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَا فَلَمْ يُغْنِيَا عَنْهُمَا مِنَ اللَّهِ شَيْئًا وَقِيلَ ادْخُلَا النَّارَ مَعَ الدَّاخِلِينَ . وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِّلَّذِينَ آمَنُوا اِمْرَأَةَ فِرْعَوْنَ إِذْ قَالَتْ رَبِّ ابْنِ لِي عِندَكَ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ وَنَجِّنِي مِن فِرْعَوْنَ وَعَمَلِهِ وَنَجِّنِي مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ . وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِ مِن رُّوحِنَا وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ وَكَانَتْ مِنَ الْقَانِتِينَ )( التحريم آية 10 : 12) .
أي أن الله تعالى يجعل المثل السيىء للكافرين الرجال والإناث امرأتين ، امرأة نوح وامرأة لوط .. ويجعل المثل الحسن للذين آمنوا رجالا ونساء امرأتين ، امرأة فرعون والسيدة مريم …
وهذا يعني أن المرأة فاعل أساسي وشديد التأثير في التاريخ الإنساني وهذا ما يشير إليه القصص القرآني حتى في تاريخ الأنبياء نوح ولوط وموسى وعيسى عليهم السلام .
على أن ذلك التأثير للمرأة قد أشارت إليه نفس السورة في بدايتها ، وقد نزل فيها العتاب للنبي الخاتم عليه السلام :
(يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكَ تَبْتَغِي مَرْضَاتَ أَزْوَاجِكَ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ )
ولنا أن نتدبر في مغزى هذا العتاب للرسول محمد عليه السلام، وقوله تعالى له :
(تَبْتَغِي مَرْضَاتَ أَزْوَاجِكَ)
ثم نقرأ إشارة للموضوع في قوله تعالى:
(وَإِذْ أَسَرَّ النَّبِيُّ إِلَى بَعْضِ أَزْوَاجِهِ حَدِيثًا فَلَمَّا نَبَّأَتْ بِهِ وَأَظْهَرَهُ اللَّهُ عَلَيْهِ عَرَّفَ بَعْضَهُ وَأَعْرَضَ عَن بَعْضٍ فَلَمَّا نَبَّأَهَا بِهِ قَالَتْ مَنْ أَنبَأَكَ هَذَا قَالَ نَبَّأَنِيَ الْعَلِيمُ الْخَبِيرُ . إِن تَتُوبَا إِلَى اللَّهِ فَقَدْ صَغَتْ قُلُوبُكُمَا وَإِن تَظَاهَرَا عَلَيْهِ فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ مَوْلَاهُ وَجِبْرِيلُ وَصَالِحُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمَلَائِكَةُ بَعْدَ ذَلِكَ ظَهِيرٌ ) (التحريم آيات 1-4 ) .
لو كان تأثير المرأة سطحيا لما نزلت فيه هذه الآيات ولما قال تعالى لاثنين من أمهات المؤمنين :
(وَإِن تَظَاهَرَا عَلَيْهِ فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ مَوْلَاهُ وَجِبْرِيلُ وَصَالِحُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمَلَائِكَةُ بَعْدَ ذَلِكَ ظَهِيرٌ ) (التحريم آيات 1-4 ) .
والقصص القرآني  يعطي الشخصية في القصة حقها حسب تأثيرها ودورها سواء كانت تلك الشخصية لأحد الملوك أو أحد الخدم ، ونقارن في ذلك بين دور الملك في قصة يوسف ودور صاحبي السجن ، وبنفس المقياس أخذت المرأة حقها في القصص القرآني حسب دورها في كل قصة ، وجاء ذلك متناغما مع دورها الحقيقي ، ليس في الأحداث التاريخية للقصص القرآني فحسب وإنما مع دورها في الحياة الواقعية في كل عصر .

و بالطبع هناك من يحمل المرأة خطيئة خروج آدم من الجنة   حين أكلت من الشجرة وأغوت آدم . ولكن القرآن له رأي آخر، فليس في القصص القرآني أن حواء كانت هي المسؤولة وحدها عن خروج آدم من الجنة . لقد كان آدم معها فى كل شىء؛ جاءت لهما الأوامر معا وعصيا الأوامر معا:
(وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ وَكُلاَ مِنْهَا رَغَداً حَيْثُ شِئْتُمَا وَلاَ تَقْرَبَا هَـذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الْظَّالِمِينَ فَأَزَلَّهُمَا الشَّيْطَانُ عَنْهَا فَأَخْرَجَهُمَا مِمَّا كَانَا فِيهِ) ( البقرة 25- 26 )
فالشيطان أزلهما معا وأخرجهما معا .
وفي توضيح أكثر يقول رب العزة عنهما معا :
(وَيَا آدَمُ اسْكُنْ أَنتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ فَكُلاَ مِنْ حَيْثُ شِئْتُمَا وَلاَ تَقْرَبَا هَـذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الظَّالِمِينَ فَوَسْوَسَ لَهُمَا الشَّيْطَانُ لِيُبْدِيَ لَهُمَا مَا وُورِيَ عَنْهُمَا مِن سَوْءَاتِهِمَا وَقَالَ مَا نَهَاكُمَا رَبُّكُمَا عَنْ هَـذِهِ الشَّجَرَةِ إِلاَّ أَن تَكُونَا مَلَكَيْنِ أَوْ تَكُونَا مِنَ الْخَالِدِينَ وَقَاسَمَهُمَا إِنِّي لَكُمَا لَمِنَ النَّاصِحِينَ فَدَلاَّهُمَا بِغُرُورٍ فَلَمَّا ذَاقَا الشَّجَرَةَ بَدَتْ لَهُمَا سَوْءَاتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِن وَرَقِ الْجَنَّةِ وَنَادَاهُمَا رَبُّهُمَا أَلَمْ أَنْهَكُمَا عَن تِلْكُمَا الشَّجَرَةِ وَأَقُل لَّكُمَا إِنَّ الشَّيْطَآنَ لَكُمَا عَدُوٌّ مُّبِينٌ قَالاَ رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنفُسَنَا وَإِن لَّمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ قَالَ اهْبِطُواْ بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ )( الأعراف -20 )
جاء التعبير بالمثنى لآدم وحواء معا ( لهما ، عنهما ، نهاكما ، ربكما ، تكونا ، ملكين ، وقاسمهما ، لكما فدلاهما ، ذاقا ، سوءاتهما ، طفقا ، يخصفان ، عليهما ، ناداهما ، ربهما ،أنهكما، قالا، ظلمنا ، أنفسنا ، لنا، ترحمنا ) .
صحيح أن حواء ليست المسؤولة وحدها عن خروج آدم من الجنة ، ولكنها تتحمل معه المسؤولية مناصفة . وفي هذا عدل وإنصاف ، وفيه أيضا تبيان لدور المرأة في صنع أحداث التاريخ باعتبارها الأم والزوجة والأخت والبنت ، وصاحبة القلب الرحيم أو صاحبة الانتقام الأليم ، هي نصف البشرية ورحم الوجود الإنساني ، وإذا كان الرجل قد تجاهلها مؤرخا فأن الله تعالى قد أعطاها حقها حتى في تاريخ الأنبياء وهم أعظم البشر عليهم جميعا السلام.
*في قصة عيسى عليه السلام بدأ القرآن بقصة جدته امرأة عمران ثم نشأة أمه مريم في سورتين حملتا اسمي " آل عمران " و " مريم "
وفي قصة يوسف عليه السلام نري نماذج مختلفة للمرأة ….نموذج المرأة الأم ونموذجا آخر للمرأة شديد الإنسانية والواقعية تمثله امرأة العزيز والنسوة المترفات من أهل المدينة اللائي أنكرن على امرأة العزيز حبها ليوسف ثم عذرنها حين شاهدن جماله، ثم اعترفن أمام الملك ببراءة يوسف وطهارته .
وفي قصة موسى عليه السلام نماذج إنسانية متعددة للمرأة وقد صحبته هذه النماذج منذ ولادته إلى بعثته .
وتبدأ قصة موسى بأم موسى والوحي يأتيها بأنها إذا خافت عليه فلا تلقيه في أحضانها ولكن في أحضان النيل لتكلأه عناية الرحمن حيث تتلقفه أحضان أم بديلة في قصر فرعون الذي سخره الله تعالى ليحنو على موسى ، وتكون تلك المرأة المؤمنة خير بديل لأم موسى ، ولكن أم موسى يكاد يقتلها القلق على وحيدها . وهنا يظهر دور الأخت التي تترصد أخبار أخيها الرضيع وتعرف أنه يعرض عن المرضعات ، فتأتي الأخت وتدلهم على مرضعة جديدة هي أم موسى نفسها ، وبذلك يعود موسى لأحضان أمه متمتعا برعاية فرعون نفسه .
وبعد حادثة القتل يهرب موسى إلى مدين وعند بئر مدين يساعد فتاتين في السقيا ، وتعود أحداهما إليه تدعوه إلى أبيها ليجزيه أجر شهامته ، ويعرض عليه الأب الصالح أن يزوجه احدي ابنتيه بعد أن قالت إحداهن لأبيها :
( يَا أَبَتِ اسْتَأْجِرْهُ إِنَّ خَيْرَ مَنِ اسْتَأْجَرْتَ الْقَوِيُّ الْأَمِينُ ) ( القصص 26 ).
ويتزوج إحداهن ، وبعد أن دفع مهرها عملا لدى أبيها يعود بها إلى مصر وفي سيناء تحتاج زوجته إلى نار للتدفئة ، ويري نارا بجانب شجرة فيذهب إليها في البقعة المباركة من الشجرة ويسمع كلام الله تعالى له وتكليفه له بالرسالة .
أذن لدينا في قصة موسى نماذج مختلفة للمرأة ، الأم والأخت والزوجة وامرأة فرعون والمراضع وأخت الزوجة ، وكلهن نماذج سامية وأعلاهن في السمو امرأة فرعون.
ومع ذلك السمو فهن جميعا نماذج إنسانية واقعية ، فيهن حب الأم وعطف الأخت ورقة الملكة وحنانها ، فيهن التي تعمل ملكة لمصر والتي تعمل مرضعة والتي تعمل كالولد لخدمة أبيها الشيخ الكبير، وكل واحدة منهن قامت بدروها الواقعى الذي ذكره القرآن فلما انتهى دورها في القصة الحقيقية انتهى أيضا في القصة القرآنية .

والقرآن تحدث عن ملكة مصر في ذلك الوقت ووصفها بدقة حين قال " امرأة فرعون " أي كانت مجرد زوجة لحاكم مستبد بلغ به الاستبداد إلى درجة ادعاء الألوهية ، وواضح من حديث القرآن عنه أنه كان قائدا للجند ومالكا للثروة ومتحكما في السلطة ، ومثل هذه الشخصية لا تسمح بأي نفوذ للحريم إلى جانبها - وأمثال هذه الشخصية من حيث التعامل مع المرأة كثير بين من يدعون في هذا الزمان الإيمان والخوف من الله -  لذلك كانت زوجته مجرد " امرأة فرعون" التي كانت تتستر منه وتدعو الله من أن ينجيها من شره وشر عصابته :
(وَنَجِّنِي مِن فِرْعَوْنَ وَعَمَلِهِ وَنَجِّنِي مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ ) .
على أن القصص القرآني يتحفنا بنموذج آخر للملكة هى ملكة سبأ التي تملك وتحكم ولا تخلو من الحكمة والاستنارة مع كونها امرأة ، وحديث القرآن عنها يوضح حصافتها ، فهي تقول للملأ حين جاءتها رسالة سليمان عليه السلام :
(قَالَتْ يَا أَيُّهَا المَلَأُ إِنِّي أُلْقِيَ إِلَيَّ كِتَابٌ كَرِيمٌ )
وقرأته عليهم :
(إِنَّهُ مِن سُلَيْمَانَ وَإِنَّهُ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ .أَلَّا تَعْلُوا عَلَيَّ وَأْتُونِي مُسْلِمِينَ )
ثم استشارتهم:
(قَالَتْ يَا أَيُّهَا المَلَأُ أَفْتُونِي فِي أَمْرِي مَا كُنتُ قَاطِعَةً أَمْرًا حَتَّى تَشْهَدُونِ )
تقرأ الرسالة وتطلب المشورة ، ولكن الرجال أهل الشورى يفوضونها في التصرف، وهم يقولون لها اعترافا بحنكتها : (نَحْنُ أُوْلُوا قُوَّةٍ وَأُولُوا بَأْسٍ شَدِيدٍ وَالْأَمْرُ إِلَيْكِ فَانظُرِي مَاذَا تَأْمُرِينَ )
أى عرضت عليهم اقتراحا بإرسال هدية والانتظار لما تسفر عنه تلك البعثة الودية ، أي أنها تفضل السلام وحل الموضوع بالطرق الدبلوماسية الهادئة واستكشاف الأمر لأنها تعرف أن الملوك الرجال إذا دخلوا قرية أفسدوها وجعلوا أعزة أهلها أذلة وكذلك كانوا يفعلون في عصرها .. لم تغتر بالمستشارين أولي القوة والبأس الشديد وإنما قدرت العواقب : (قَالَتْ إِنَّ الْمُلُوكَ إِذَا دَخَلُوا قَرْيَةً أَفْسَدُوهَا وَجَعَلُوا أَعِزَّةَ أَهْلِهَا أَذِلَّةً وَكَذَلِكَ يَفْعَلُونَ . وَإِنِّي مُرْسِلَةٌ إِلَيْهِم بِهَدِيَّةٍ فَنَاظِرَةٌ بِمَ يَرْجِعُ الْمُرْسَلُونَ )
فضلت جس النبض أولا .. مما يدل على استحقاقها للملك ، وربما لو كان هناك رجل في مكانها لأخذته الحمية وأشعل حربا بلا داع ، وربما أضاع ملكه وشعبه .. والقرآن الكريم لم ينكر وجودها ملكة وإنما أنكر سجودهم للشمس . ثم أوضح في نهاية القصة أن الملكة استجابت للحق وأسلمت مع سليمان لله رب العالمين .
والعجيب أن هناك من ينظر لقصة ملكة سبأ من منظارة الخاص الذي يبدو فيه التعصب ضد المرأة واحتقارها فيرى أن القرآن ذم ملكة سبأ لأنها امرأة وقال أنها من قوم كافرين وهذا تفسير عجيب لأن فرعون كان طاغية وادعى الألوهية فهل في رأيهم هذه سبة لكل رجل وتعني أن الرجال لايستحقون الملك والحكم؟؟؟؟

وهكذا نجد القصص القرآني قد غطى النوعيات المختلفة للمرأة في سيرة الأنبياء؛ من الخادمة المرضعة إلى الملكة المسيطرة ، ومن الزوجة الملكية المقهورة أمام زوجها الكافر إلى الزوجة الكافرة المتمردة على زوجها النبي المؤمن ، من الزوجة العاقر التي تلد بعد سن اليأس ( زوجة إبراهيم وزوجة زكريا) إلى الزوجة الولود ( زوجات يعقوب ) ومن أم إسماعيل المؤمنة التي تركها زوجها إبراهيم في واد غير ذي زرع عند البيت المحرم ( ومن دون محرم) ، إلى أم جميل امرأة أبي لهب التى سيكون في جيدها حبل من مسد ..

تنوع هائل وواقعي في القصص القرآني لا نجد مثيلا له في الروايات التاريخية التي كتبها الرجل حيث لم يعطي مساحة إلا للخليلات والمومسات والنساء سيئات الذكر.
أما سيرة الرسول صلى الله عليه وعلى آله وسلم فتحتاج لوقفة أخرى ، حيث المرأة متواجدة في كل الظروف والأحوال عكس مايريده المنادون بحبس المرأة في البيت ويريدون إقناعنا بأن هذا هو الدين ، وأن الله سبحانه وتعالى خلق الأرض وما عليها لهم فقط أما النساء فيتم حبسهن في البيوت. ولكن الدين حجة على الجميع وليس من حق أحد أن ُيغير ويُبدل تعاليم الدين حسب هواه .
ونحمد الله كثيرا أنه تكفل بحفظ أساس هذا الدين ، ولو تُرك الأمر للبشر لأصابت تعاليم الإسلام وقواعده ما أصاب الأديان السابقة التي قام البشر بتحريفها حسب أهواءهم .


الأربعاء، 11 يوليو، 2012

عقدة التذكير والتأنيث : هو وهي

طلع علينا البعض بتقليعة تأنيث كل شيء
وهذه الصرعة منقولة من الغرب دون تريثومراعاة لطبيعة اللغة العربية التي تتميز بخواص لا توجد في أية لغة أخرى

فاللغات الأعجمية تميز ضد المرأة
ولكن في اللغة العربية لايوجد تمييز بين المرأة والرجل
فمثلا عندما نقول المرء أو الشخص نقصد به الذكر أو الأنثى
وحتى عند الحديث عن الإنسان المقصود به الذكر والأنثى
والقرآن وهو أفصح ما في اللغة العربية الخطاب فيه للذكور والإناث
من دون صرعة هو أو هي
بل أنه يتم تأنيث الجمع في اللغة العربية
فيقال مثلا قالت العرب
والعرب هنا هم رجالا ونساء
وحاليا بعض الأخوات ممن يعانين من مشكلة ووسواس المساواة بالرجل يصررن على أن يكون الخطاب
لهي ولهو
أيها السادة والسيدات أيها الأخوة والأخوات وهكذا
علما بأن القول أيها الأخوة الحضور تعني الجنسين
"يأيها الذين آمنوا " خطاب للذكور والإناث
وإلا فإن أحكام كثيرة ستكون مقصورة على الرجال دون النساء
حمى التأنيث للأسف دليل على ضعف اللغة العربية لدى هؤلاء الذين
يؤذون آذاننا بلغة نشاز
اللغة العربية لغة جميلة لمن يفهمها
ووصل الأمر إلى أنه سيتم تعديل لغة الكتاب المدرسي بحيث يخاطب الطالب والطالبة بلغة مضحكة
بحجة المساواة والتقليل من التمييز ضد المرأة!!!
هناك مثل يمني يقول:
لوكان المتحاكي مجنون ، فالمستمع عاقل
بمعنى لو كان الشخص المتحدث مجنونا ، فالمفروض أن من يستمع إليه إنسان عاقل ويستطيع أن يفرق بين الكلام المعقول والكلام غير المعقول
ولكن ما الذي يحدث عندما يكون المتكلم والمستمع يعانيان من الجنون؟؟؟؟؟؟؟؟
" ياايها الإنسان ما غرك بربك الكريم ، الذي خلقك فسواك فعدلك"
هل نفهم من الآية السابقة انها تخاطب فقط جنس الرجال؟؟؟؟

الاثنين، 9 يوليو، 2012

مأساة مسلمي بورما

وصل الإسلام إلى أراكان في عهد الخليفة العباسي هارون الرشيد "رحمه الله" في القرن السابع الميلادي عن طريق الرحالة العرب حتى أصبحت دولة مستقلة حكمها 48 ملكاً مسلماً على التوالي، وذلك لأكثر من ثلاثة قرون ونصف القرن، أي ما بين عامي (834 هـ - 1198، 1430م - 1784م)، وانتشر الإسلام في كافة بقاع بورما وتوجد بها آثار إسلامية رائعة، من المساجد والمدارس والأربطة منها: مسجد "بدر المقام" في أراكان وهو مشهور، ويوجد عدد من المساجد بهذا الاسم في المناطق الساحلية في كل من الهند وبنغلاديش وبورما وتايلاند وماليزيا وغيرها، وأيضا مسجد "سندي خان" الذي بني في عام 1430م وغيرها.
الاحتلال البوذي لأراكان في عام 1784م احتل أراكان الملك البوذي البورمي"بوداباي"، وضم الإقليم إلى بورما خوفاً من انتشار الإسلام في المنطقة، فأخذ يخرب ممتلكات المسلمين، ويتعسف في معاملتهم؛ فامتلأت السجون بهم وقتل من قتل، ورحل الكثيرون، لقد دمّر "بوداباي" كثيراً من الآثار الإسلامية من المساجد والمدارس، وقتل الكثير من العلماء والدعاة، واستمر البوذيون البورميون في اضطهاد المسلمين ونهب خيراتهم وتشجيع البوذيين "الماغ" على ذلك خلال فترة احتلالهم التي ظلت لأربعين سنة انتهت بمجيء الاستعمار البريطاني، في العام 1824م، فقد احتلت بريطانيا بورما، وضمتها إلى حكومة الهند البريطانية الاستعمارية.

 وفي العام 1937م ضمت بريطانيا بورما مع "أراكان" - التي كان يقطنها أغلبية من المسلمين-؛ لتكوّن مستعمرة مستقلة عن حكومة الهند البريطانية الاستعمارية كباقي مستعمراتها في الإمبراطورية التي لا تغيب عنها الشمس خلال الحقبة الاستعمارية، آنذاك، وعُرفت بحكومة "بورما البريطانية". وفي العام 1942م تعرّض المسلمون لمذبحة وحشية كبرى من قِبَل البوذيين "الماغ " بعد حصولهم على الأسلحة والإمداد من قِبَل البوذيين البورمان والمستعمرين البريطانيين وغيرهم راح ضحيتها أكثر من "مائة ألف مسلم "، وأغلبهم من النساء والشيوخ والأطفال، وشرّدت الهجمة الشرسة مئات الآلاف من المسلمين خارج الوطن، ولا يزال الناس -وخاصة كبار السن- الذين يذكرون مآسيها حتى الآن من شدة قسوتها وفظاعتها، ويؤرخون بها، ورجحت بذلك كفة البوذيين "الماغ"، وكانت سطوتهم مقدمة لما تلا ذلك من أحداث، وفي العام 1947م قُبيْل استقلال بورما عُقد مؤتمر في مدينة "بنغ لونغ" للتحضير للاستقلال، ودعيت إليه جميع الفئات والعرقيات باستثناء المسلمين "الروهينغا" لإبعادهم عن سير الأحداث وتقرير مصيرهم، وفي 4 يناير 1948م منحت بريطانيا الاستقلال لـ "بورما" شريطة أن تمنح لكل العرقيات الاستقلال عنها بعد عشر سنوات إذا رغبت في ذلك، ولكن ما إن حصل "البورمان" على الاستقلال حتى نقضوا عهودهم، حيث استمرت في احتلال أراكان دون رغبة سكانها من المسلمين الروهينغا والبوذيين "الماغ" أيضاً، وقاموا بممارسات بشعة ضد المسلمين، وظل الحال على ما هو عليه من قهر وتشريد وإبادة؛ ليزداد الأمر سوءا بالانقلاب الفاشي 1962م.






 منذ استولى العسكريون الفاشيون على الحكم في بورما بعد الانقلاب العسكري الذي قام به الجنرال "نيوين" عام 1962م بدعم المعسكر الشيوعي الفاشي الصين وروسيا، ويتعرض مسلمو أراكان لكل أنواع الظلم والاضطهاد من القتل والتهجير والتشريد والتضييق الاقتصادي والثقافي ومصادرة أراضيهم، بل مصادرة مواطنتهم بزعم مشابهتهم للبنغاليين في الدين واللغة والشكل.
كما يتعرضون لطمس الهوية ومحو الآثار الإسلامية وذلك بتدميرها من مساجد ومدارس تاريخية، وما بقي يمنع منعاً باتاً من الترميم فضلاً على إعادة البناء أو بناء أي شيء جديد لـه علاقة بالدين من مساجد ومدارس ومكتبات ودور للأيتام وغيرها، وبعضها تهدّم على رؤوس الناس بفعل التقادم ، والمدارس الإسلامية تمنع من التطوير أو الاعتراف الحكومي والمصادقة لشهاداتها أو خريجيها. كما توجد محاولات مستميتة لـ "برمنة" الثقافة الإسلامية وتذويب المسلمين في المجتمع البوذي البورمي قسراً.



وأيضا التهجير الجماعي من قرى المسلمين وأراضيهم الزراعية إلى مناطق قاحلة، تعد مخيمات تفتقد لمقومات الحياة، وتوطين البوذيين في "قرى نموذجية" تبنى بأموال وأيدي المسلمين وتسخير المسلمين للمهام الصعبة، كالعمل في البناء وتحت حرارة الشمس الملتهبة، وشق الطرق الكبيرة والثكنات العسكرية، دون أي تعويض يعود على المسلمين، ومن يرفض فمصيره الموت في المعتقلات الفاشية التي لا تعرف الرحمة.


فيلم Viceroy's House

فيلم منزل نائب الملك Viceroy’s House  هو فيلم مبني على قصة حقيقية ... هو فيلم تاريخي يلقي الضؤ على الفترة الاخيرة للاستعمار البريطاني لله...