الثلاثاء، 17 يوليو، 2012

التعليم الأهلي في العاصمة صنعاء

  1 أمانة العاصمة: صنعاء

o       العاصمة صنعاء أكبر مدينة يمنية ، وتقع على ارتفاع 2,210 مترا عن مستوى سطح البحر.  
o       وفي عام 1984م نظمت منظمة اليونسكو حملة لحماية والحفاظ على صنعاء القديمة ، واعتبارها تراثاً إنسانيا عالمياً.
o        وقد أدت عودة حوالي (750000 ) مغترب يمني من دول الخليج بعد حرب الخليج إلى زيادة الضغط و الطلب على الأراضي والعقارات بالعاصمة صنعاء مما حول المدينة  إلى إحدى أكثر المدن إزدحاما في العالم .
o        مساحة العاصمة صنعاء عام 2001م فقد كانت حوالي 1050 كيلومترا مربعا بينما لم تكن مساحة العاصمة صنعاء أكثر من 2 كيلومتر مربع عام 1962م  . وقد بلغ عدد سكان العاصمة صنعاء  حوالي 2000000 نسمة عام 2005م 


 
2  سكان أمانة العاصمة : صنعاء

o       وإذا كان قد بلغ عدد سكان العاصمة صنعاء عام 2003م حوالي 1834293 نسمة ، فإن   عدد المواليد قد بلغ 34762 مولودا ،  بينما عدد الوفيات حوالي 3,813 .
o        ويبين مسح للقوى العاملة أن نسبة الأمية في العاصمة صنعاء حوالي 21.3% ، ونسبة الذين يجيدون القراءة والكتابة 42.2 % ، ونسبة الذين يحملون مؤهلا أقل من الثانوية 17.1% ، بينما 10.9 % أكملوا تعليمهم الثانوي أما نسبة حاملي المؤهلات الجامعية فلم تتجاوز 6.5 % . أما الذين يحملون دبلوماً تربوياً نظام السنتين فيشكلون 1.2 %  ، ونسبة من حصلوا على دبلوم مهني فهي 1%
 
3.3  أوضاع  التعليم في  أمانة العاصمة
o       عدد المدارس الحكومية ، والأهلية الأساسية والثانوية ، في أمانة العاصمة صنعاء ، حسب إحصاءات عام 2003 هي حوالي 369 مدرسة
o         وبلغ عدد الطلاب الملتحقين بهذه المدارس حوالي 419,278 طالبا
o        وحيث إن المدارس الحكومية تشكل العدد الأكبر، فعددها 232 مدرسة حكومية بينما عدد المدارس الأهلية 137 مدرسة أهلية ، أي أن المدارس الحكومية تشكل نسبة بواقع 63% من مدارس أمانة العاصمة ، بينما تشكل المدارس الأهلية 37% .
o        وبمعنى آخر 1.7 مدرسة حكومية مقابل كل مدرسة أهلية بأمانة العاصمة. وعدد طلاب المدارس الحكومية حوالي 372,547 طالبا    من إجمالي عدد الطلاب بأمانة العاصمة،  بينما يلتحق بالمدارس الأهلية حوالي 46,731 طالبا. وبذلك يكون معدل التحاق الطلاب بالمدارس الحكومية ما يعادل 89 % بينما معدل التحاق الطلاب بالمدارس الأهلية بأمانة العاصمة يعادل 11 %  من إجمالي عدد الملتحقين من الطلاب.
o        وهذه الأرقام تستدعي التعامل معها بجدية ،  و التفكير فيها بكثير من الاهتمام حيث تتطابق مع ملاحظات الباحثة حيث إن المدارس الأهلية أقل كثافة طلابية من المدارس الحكومية.
o        إحصاءات وزارة التربية والتعليم بعد عام 2004م تصبح أقل دقة ومصداقية ، حيث  تتضارب الأرقام الممثلة لأعداد المدارس الأهلية بأمانة العاصمة، فبينما 187 مدرسة أهلية هي الرقم الذي حصلت عليه الباحثة بشكل رسمي من وزارة التربية والتعليم فإن الموقع الإلكتروني لوزارة التربية والتعليم يعتبر أن 137 هو عدد المدارس الأهلية بـأمانة العاصمة.
o       ومن الواضح للعيان أن أعداد المدارس الأهلية بأمانة العاصمة تتزايد سنويا ، ويعتبر بعض مديري المدارس الأهلية بأمانة العاصمة أن أعداد الطلاب بالمدارس الأهلية تشكل 13.5 % من إجمالي الطلاب في المدارس بأمانة العاصمة.

الخيال والإبداع

يملك الإنسان قدرات هائلة لا يمكن تخيل حدودها .. تلك الأعداد الهائلة من خلايا الدماغ، والوصلات العصبية لم تخلق عبثا... لم تخلق من أجل ...