السبت، 16 فبراير، 2013

نحن أعداؤنا



كتبهاأحلام ، في 16 يونيو 2010 الساعة: 13:08 م



لأنا رضعنا حليب الخنوع
 تقمصنا من صبانا الخضوع
فجعنا ليكتظ جلادنا
ويطفى ، وننسى بأنا نجوع
وحين شعرنا بنهش الذئاب
 شددنا على الجرح نار الدموع
 ورحنا نجيد سباب الدجى
 ولم ندر كيف نضيء الشموع
 نفور وتطفئنا تفلة
فتمتص إطفاءنا في خشوع
 ولما سمعنا انفجار الشعوب
 أفقنا نرى الفجر قبل طلوع
 ويوما ذكرنا بأنا أناس
 فثرنا ومتنا لتحيا الجموع
 وما لبسنا رداء الأباياه
 وفي دمنا المتظام الهلوع
 فحين انتوينا شروع المسير
حذرنا المغبات قبل الشروع
 وقلنا أتى من وراء الحدود
 جراد غريب فأشقى الربوع
وليس عدانا وراء الحدود
 ولكن عدانا وراء الضلوع
 فقد جلت الريح ذاك الجراد
 فكنا جرادا وكنا الزروع
***
ومن ذا اتى بعد ؟ غاز تصول
 يداه ويرنو بعيني ((يسوع))
عرفناك يا أروع الفاتحين إلى أين ؟
 ليس هنا من تروع
 انلقاك يا ((عنتر )) ابن السيوف
 يغير الواضي وأقوى الدروع
وكانت بروق الدم المفتدي
وعودا تعي وغيوبا تضوع
هناك انتصرنا بذرنا الربيع
 ولكن جنينا شتاء القنوع
 وقفنا نحوك لأبلى القبور
 وجوها ، نعصر طلاء الصدوع
 وليس عدانا وراء الحدود
 ولكن عدانا وراء الضلوع
ترى كيف نمضي وهل خلفنا ؟
منوع وبين يدينا منوع
 وأين وصلنا ؟ هنا لم تزل
نبيع المحيا ونشري الهجوع
***
فهل خلفنا شاطىء يا رياح !
أقدامنا مرفأ يا قلوع؟
 وصلنا هنا لا نطيق المضي
 أماما ولا تستطيع الرجوع
فلم يبق فينا لماض هوى
 ولم يبق فينا لآت نزوع
الشاعر: عبد الله البردوني

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التصنيفات : شعر وشعراء | أرسل الإدراج  |   دوّن الإدراج  

8 تعليق على “نحن أعداؤنا”

  1. بكل ثقه اقول ليس نتيجه التعذيب او المخدرات قتل. ولكنه قتل نتيجه اسفكسيا الجبن والصمت الذى اصاب80 مليون مواطن!! ولم يكن هو الاول الذى نصرخ ونثور من اجله(على النت) ولن يكون الاخير. فالنظام الفاشى قرأ جيدا ما وصل اليه الشعب وعرف ان (كبيرنا) هو الاستنكار وكتابه التعليقات او الحسبنه!!! فلم يكن هو الاول ولن يكون الاخير.. فقد تقابلنا هنا آلاف المرات فى آلاف الحالات المشابهه.. كنا هنا نكتب نفس التعليقات عندما راينا عصايه المقشه فى دبر عماد الكبير. وكتبنا نفس التعليقات من شهرين عندما وجد احد المتهمين غريقا فى ترعه الخصوص بعد ساعه من اقتياده بواسطه المباحث وقيل انه مات باسفكسيا (الخنق) ايضا لانه هرب وقفز الى الترعه برغم وجود نفس الآثار الموجود فى جثه خبر اليوم.
    من فرط ثقه هذا النظام الدكتاتورى بانه يحكم شعبا من الاموات !! اصبح اللعب على المكشوف وكل شيىء ينشر.. فقد نشر تقرير حكومى رسمى صادر عن الجهاز المركزى للمحاسبات أوضح ان ميزانيه وزاره الداخليه تفوق بكثير ميزانيتى التعليم والصحه مجتمعين . لبناء السجون والمعتقلات حتى إننى قرات منذ فتره ان مصر اشترت فى احد الاعوام ب100 مليون دولار اجهزة تعذيب . واصبح لنظامنا الصداره فى هذه الطريقه القذره. لدرجه ان بعض الدول التى يمنع قانونها إنتزاع الاعترافات بالتعذيب كامريكا ترسل المتهمين بالارهاب الينا, وقد اعترفت امريكا بذلك فى عهد بوش.
    لم نفعل شيئا ومنذ 30 عاما كل موارد الدوله وكل وزاراتها بلا استثناء حتى وزاره الاعلام كلها سخرت لحمايه النظام الدكتاتورى الفاشل ومن يدور فى فلكه. أفقنا بعدها على شعب أصبح أجبن من ان يعلن مجرد الاعلان عن رغبته فى التغيير.. شعبا أدمن الصراخ فى صمت . واكل المسرطنات والمرض فى صمت والموت فى صمت . ودفع الجبايه فى صمت . وادمن الاهانه والتعذيب والقهر فى صمت .!! هذا الشعب الذى كان هو صاحب الثورات ضد الظلم والطغيان ليس فى داخل مصر فقط . ولكنه ( كان) المحرض الاساسى والمساعد فى كل الثورات ضد الظلم والطغيان على إمتداد الكره الارضيه.
    ولم نفعل شيئا ومنذ 30 عاما تتوالى علينا (حزم) من الموبقات والخطايا للنظام الفاشل . كل خطيئه من تلك الحزم كفيله باقتلاع اى نظام لو كان يحكم شعبا من (الاحياء)
    عندما ظهر بصيص امل فى تغيير هذا الوضع المزرى متمثلا فى الجميعه الوطنيه للتغيير بقياده البرادعى .. قررت ان اكون شخص إيجابى . وكنت فى إنتظاره عند زيارته لمجمع الاديان . ومن ضمن الظاهرين فى الصور التى صاحبت الخبر .. على قد ما كنت فى غايه السعاده وبعد30 عاما ضاعوا هباء بين القنوط والاحباط والياس وغياب كل شيىء ولكن من اجل اولادى ذهبت .. وعلى قد ما كنت سعيد جدا انى قابلت رجل بمكانه الدكتور البرادعى الذى كرمته 153 دوله باعلى الاوسمه من ضمن 189 دوله يتكون منها كوكب الارض . وكرمته مئات الجامعات على مستوى العالم بعشرات من شهاده الدكتوراه الفخريه وكرمته مئات من منظمات حقوق الانسان. رجل آثر السير فى طريق شاق من أجل بلده بدلا من تقاعد مريح جدا فى احد الدول الاوربيه وفى ظل نظام لم يعرف التاريخ مثله حبا وإستمواتاعلى السلطه وقهرا وكرها لشعبه.. على قد ماكنت سعيد جدا بمقابلتى لرجل كهذا على قد ما حزنت على كيف اصبح حال هذا البلد!!! فقد كنت اتوقع بعد هذا المستنقع الذى تغوص فيه البلد منذ 30عاما والامراض والفقر والاهانه والجوع والقهر وغياب الديموقراطيه.. وخلالها دول لم نكن نسمع عنهاإقتحمت الفضاء وقهرت الذره ونحن ما زلنا بنقول انبوبه البوتاجاز تتوزع على البطاقه ولمين وكل شهر ولا شهرين . وبعد هذه الرغبه الجارفه للتغيير( على النت).. كنت اتوقع ان اجد الالاف من الاخوه (المولولين) على النت فى مثل تلك الاخبار. كنت اتوقع ان اجدهم هناك فى انتظار هذا الامل.. ولكن للاسف إقتنعت بان الشعب وخاصه الشباب الذى هو عماد التغيير والضاغط الرئيسى لحدوثه فى اى بلد.. اقتنعت بان الشباب هنا فى مصر هم اجبن خلق الله . ويفضلون الصراخ فى صمت وخلف شاشات الكمبيوتر فقط !!
    * أخيرا لا يسعنى إلا ان اكرر مقوله هذا القائد وهذه الفرصه . إن لم نغير اليوم فلا نشكوا غدا . ومن راييى ان لم نغير اليوم فكل يجهز حنجرته ( للصراخ ) غدا وكل يحتفظ بتعليقه فى فولدر بدل ما يرهق نفسه بالكتابه مره اخرى وإنتظروا المزيد من مثل هذا الخبر. وإن كنت اتمنى ان تنال مصر منا نفس الاهتمام لماتش كره ونغضب لها فى الميادين كما نفرح لها فى الميادين عندما تفوز بماتش .. اللى عاوز اقوله ان الذين قتلوا فى الماضى وقتيل اليوم والذين سيقتلوا غدا ضحيه اسفكسيا الجبن والصمت اللهم بلغت اللهم فاشهد. وشكرا
  2. امتدت فترة انحطاط الشعوب العربية والاسلامية لاجيال عديدة
    والامتداد الطويل مستمد من الفكر السائد .
    وكلما تم ترسيخ ذلك الفكر السائد لهذه الشعوب يتم ترسيخ الانحطاط والتردي
    الانحطاط والتردي الفكري والعلمي والاجتماعي
    والاقتصادي والأخلاقي .
    الأخلاق مجموعة من القيم
    وتختلف القيم التي تظهر على السطح بين مجتمع واخر
    وهي التي تحدد السمات الاساسية لكل مجتمع
    وجزء اخر من القيم يكون تحت السطح بدرجات متفاوتة
    من العمق
    جميع القيم موجودة لدى جميع الشعوب
    والاختلاف بينهم بما هو موجود على السطح للتداول
    وما هو مخفي , وبما هو يشكل الفكر السائد
    بعض القيم ليس لها تأثير واضح على النهضة العلمية
    والاقتصادية في حال وجود تلك القيم او غيابها
    مثال قيم الجنس (مع اهميتها الكبيرة )
    وهناك من القيم مايكون وجودها للتداول بين افراد المجتمع او غيابها تحت السطح
    أمرا حاسما للنهوض العلمي والاقتصادي وامتلاك القوة
    او التردي .
  3. امتدت فترة انحطاط الشعوب العربية والاسلامية لاجيال عديدة
    والامتداد الطويل مستمد من الفكر السائد .
    وكلما تم ترسيخ ذلك الفكر السائد لهذه الشعوب يتم ترسيخ الانحطاط والتردي
    الانحطاط والتردي الفكري والعلمي والاجتماعي
    والاقتصادي والأخلاقي .
    الأخلاق مجموعة من القيم
    وتختلف القيم التي تظهر على السطح بين مجتمع واخر
    وهي التي تحدد السمات الاساسية لكل مجتمع
    وجزء اخر من القيم يكون تحت السطح بدرجات متفاوتة
    من العمق
    جميع القيم موجودة لدى جميع الشعوب
    والاختلاف بينهم بما هو موجود على السطح للتداول
    وما هو مخفي , وبما هو يشكل الفكر السائد
    بعض القيم ليس لها تأثير واضح على النهضة العلمية
    والاقتصادية في حال وجود تلك القيم او غيابها
    مثال قيم الجنس (مع اهميتها الكبيرة )
    وهناك من القيم مايكون وجودها للتداول بين افراد المجتمع او غيابها تحت السطح
    أمرا حاسما للنهوض العلمي والاقتصادي وامتلاك القوة
    او التردي .
  4. مهندس حسام
    نحن نعيش مرحلة الانحطاط
    نتمنى أن يكون النهوض قريبا
  5. مهندس حسام
    الدخول إلى مدونتك محظور
    لماذا؟
  6. العجوز
    مرحبا بك في مدونتي
  7. صديقتي الغاضلة أحلام
    دوما تنثرين عطر الصدق في الداري
    أعيش حسك الواعي
    بالعدل والحرية
    بالشعب والنهضة
    في كل زمان
    الباحث الحقيقي يا فاضلتي هو من يطرح نتائحه بصدق
    مهما كانت مؤلمة
    ويترك لكل إنسان حرية الاختيار
    المشكلة الكبرى في بلادنا
    هي في حكم السلطان بالبسطار
    وفي حكم أدعياء الدين بالتكفير والنيران
    يجمع الطرفين رغم صراعهما أحيانا
    كتل بشرية لم يتح لها
    فرصة التفكير بالعقل والبرهان
    ليت كل نساء الحر مثلك صديقتي أحلام
    أبدع الشاعر البردوني
    فعلا عدانا خلف الضلوع
    لكن الماخذ عليه أنه تصور الصراع ديني حين تحدث عن عيني يسوع
    الغازي سيدتي هدفه النهب
    فإن كا ن يسوع أو غير يسوع يساعده على ذلك استخدمه
    فالولايات المتحدة المريكية بقوتها أقامت دولة للمسلمين في البوسنة والهرسك وكوسوفا
    قرغم أن المسلمين يستحقون هذه الدول
    لإغننا نعرف أم الولايات المتحدة دعمنهم ليس التزاما منها بالحق بل لترسيخ مصالحها في أروبا
    ولو كانت ملتزمة بالحق لعملت عى تحقيق الحقوق الفلسطينية المسحوقة منذ أكثر من 62 عاما
    تواصلك يسعدني
    مع التقدير والحب
    آدم
  8. آدم
    جميلة تعليقاتك دوما
    فهي تنبض شعرا
    الشاعر البردوني رأى الصراع دينيا لأن في الغرب من يصور الصراع دينيا ولايزال يتغنى بأيام الحملات الصليبية كما رأينا الرئيس بوش وهو يتحدث عن الحرب المقدسة ثم اضطر للتراجع ربما بنصيحة ممن خشوا من إثارة العالم الإسلامي
    على كل حال من حق أمريكا وكل الغرب أن يعملوا من أجل مصالحهم العجيبة هي أمورنا وأحوالنا
    نحن نساعد العو على تحقيق أهدافه
    نحن من يعادي إخوان له ويسالم العدو
    أطيب تحية

فيلم Viceroy's House

فيلم منزل نائب الملك Viceroy’s House  هو فيلم مبني على قصة حقيقية ... هو فيلم تاريخي يلقي الضؤ على الفترة الاخيرة للاستعمار البريطاني لله...