الثلاثاء، 19 فبراير، 2013

الشر بره وبعيد



كتبهاأحلام ، في 1 مارس 2010 الساعة: 08:52 ص



بين الحين والآخر تصل رسائل في البريد الإلكتروني مميزة وذات مغزى هذه إحداها:

الفأر
كان اللعاب يسيل من فم الفأر، وهو يتجسس على صاحب المزرعة وزوجته
وهما يفتحان صندوقا أنيقا، ويمنِّي نفسه بأكله شهية
لأنه حسب أن الصندوق يحوي طعاماولكن فكه سقط حتى لامس بطنه بعد أن رآهما يخرجان مصيدة للفئران من الصندوق

واندفع الفأر كالمجنون في أرجاء المزرعة وهو يصيح
لقد جاؤوا بمصيدة الفئران يا ويلنا


هنا صاحت الدجاجة محتجة
اسمع يا فرفور المصيدة هذه مشكلتك انت فلا تزعجنا بصياحك وعويلك

 
فتوجه الفأر إلى الخروف
الحذر، الحذر ففي البيت مصيدة

فابتسم الخروف وقال

 
يا جبان يا رعديد، لماذا تمارس السرقة والتخريب طالما أنك تخشى العواقب
ثم إنك المقصود بالمصيدة فلا توجع رؤوسنا بصراخك، وأنصحك بالكف عن سرقة الطعام وقرض الحبال والأخشاب
هنا لم يجد الفأر مناصا من الاستنجاد بالبقرة التي قالت له باستخفاف
يا خراشي


 

في بيتنا مصيدة
! !

 

يبدو أنهم يريدون اصطياد الأبقار بها

 
هل أطلب اللجوء السياسي في حديقة الحيوان؟



 
عندئذ أدرك الفأر أن سعد زغلول كان على حق عندما قال مقولته الشهيرة
مفيش فايده"

 
وقرر أن يتدبر أمر نفسه
وواصل التجسس على المزارع حتى عرف موضع المصيدة، ونام بعدها قرير العين
بعد أن قرر الابتعاد من مكمن الخطر
وفجأة شق سكون الليل صوت المصيدة وهي تنطبق على فريسةوهرع الفأر إلى حيث المصيدة ليرى
ثعبانا يتلوى بعد أن أمسكت المصيدة بذيله

 
ثم جاءت زوجة المزارع

وبسبب الظلام حسبت أن الفأر
"راح فيها"

 
وأمسكت بالمصيدة فعضها الثعبان
فذهب بها زوجها على الفور إلى المستشفى حيث تلقت إسعافات أولية، وعادت إلى البيت وهي 
تعاني من ارتفاع في درجة الحرارة.
وبالطبع فإن الشخص المسموم بحاجة إلى سوائل، ويستحسن أن يتناول الشوربة
(ماجي لا تنفع في مثل هذه الحالات)

 
وهكذا قام المزارع بذبح الدجاجة
وصنع منها حساء لزوجته المحمومة

وتدفق الأهل والجيران لتفقد أحوالها، فكان لابد من ذبح الخروف لإطعامهم

ولكن الزوجة المسكينة توفيت بعد صراع مع السموم دام عدة أيام
وجاء المعزون بالمئات واضطر المزارع إلى ذبح بقرته لتوفير الطعام لهم


 
فإنني أذكرك بأن الحيوان الوحيد الذي بقي على قيد الحياة هو الفأر
الذي كان مستهدفا بالمصيدة
وكان الوحيد الذي استشعر الخطر


 

ثم فكر في أمر من يحسبون انهم بعيدون عن المصيدة وأن
"الشر بره وبعيد"

فلا يستشعرون الخطر بل يستخفون بمخاوف الفأر

 
الذي يعرف بالغريزة والتجربة أن ضحايا المصيدة
قد يكونون أكثر مما تتصورون


:: في الختام تذكر ::
,, حتى لو كـانت المشكـله التي تحدث قريباً منك لاتعنيـك فلا تستخف بهـا لآن من الممكن آن تؤثر عليك نتائجها لاحقـا ومن الآولى ان تقف مع صديقك عند الحاجه وكآنها مشاكلك

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التصنيفات : مختارات | أرسل الإدراج  |   دوّن الإدراج  

16 تعليق على “الشر بره وبعيد”

  1. فإنني أذكرك بأن الحيوان الوحيد الذي بقي على قيد الحياة هو الفأر الذي كان مستهدفا بالمصيدة وكان الوحيد الذي استشعر الخطر………………………………….
    ———————————————-
    الفأر منذ قديم الزمن مشاكله لا تنتهي فهو الوحيد الباقي والسبئيين هم من رحلوا بسببه وتفرقوا في شتى البلاد … وحتى الان مازال الفأر يعيث فساداً
    نسأل الله العافية
  2. يقول البردوني
    —————————————————
    فكيـف نذكـر أشخاصـا مبادئـهـم
    مباديء الذئب في إقدامه الضاري ؟ !
    يبـدون للشعـب أحبابـا و بينـهـم
    و الشعب ما بين طبع الهرّ و الفـار
  3. رساله جميله
    لكن للحق حبيت البقره ههههه
    موقفها ضحكني
    القصه في الرساله ذكرتني بقصص كليلة ودمنه
    ظريفه ومابين اسطرها رساله عميقه
    اختيار موفق
  4. حتى لو كـانت المشكـله التي تحدث قريباً منك لاتعنيـك فلا تستخف بهـا لآن من الممكن آن تؤثر عليك نتائجها لاحقـا ومن الآولى ان تقف مع صديقك عند الحاجه وكآنها مشاكلك…
    ……………
    عبارة جميلة ورائعة تعطي للصداقة نكهة شهية ومذاقا مختلفا..
    مساء الورد صديقتي أحلام
  5. كتاباتك كلها هادفة **وذات معاني ***اشكرك على هذا المجهود الكبير***
  6. المشكله مش فى المصيده
    المشكله إن الاسعافات الأولية فى عالمنا المحيط أصبحت غير ذات جدوى
    المرض عضال والدواء نادر
  7. بن عبد الاله
    قصة أهل اليمن مع الفار قصة ليس لها نهاية
    لإذا كان الفار هو من فعل ذلك حقا وكان سبب في دمار السد وتشريد اليمنيين
    ماذا فعل اليمنيون لتجنب حدوث ذلك؟
    تحياتي وتقديري لمتابعاتك المستمرة
  8. زمردة
    موقف البقرة يشبه مواقف كثير من الناس
    مواقفهم فعلا مضحكة
    وبسبب مواقفهم هذه تدفع الأجيال ثمن غبائهم
    لك أطيب تحية
  9. عرباوي قال:
    مارس 6th, 2010 at 6 مارس 2010 8:40 ص
    الأخت المحترمة أستاذتنا المحترمة / نيفين عمر :
    بمنتهى الصدق وبرؤياي المتواضعة ورأيي بدون رتوش في موضوع العلاقات العربية العربية وما نراه من إنشقاق واضح بين الأخوة العرب زعماء وحكومات وشعوب .
    بعد أن تسلحت الدول بالبندقية وإمتلكت الرصاصة أصبح الإحتلال العسكري مستحيلا ويكلف أرواح وضحايا كثيرون لذلك تغير وجه الإستعمار ونشأت سياسة جديدة تستعمر الشعوب إقتصاديا وسياسيا من خلال السيطرة والهيمنة بسياسات إقتصادية وحصار علمي وتقني .
    لذلك قامت القوى المنتصرة في الحرب العالمية الثانية وهي التي تحكم العالم الأن برسم حدود العالم بطريقة يستحيل معها أن تقوم قائمة لأية دولة من هذه الدول منفردة .
    لم يكن التحكم فينا وإخضاعنا لهم صعبا فهم يمتلكون طائرات يطيرون بها ونحن لم نغادر ظهر الحمار في التنقل.
    بالنسبة لمصر كدولة تحدى زعيمها جمال عبد الناصر قوى الإستعمار التي إعتدت على مصر في تحالف بريطاني فرنسي إسرائيلي وتلاها ضرب مصر بمئات الطائرات الأمريكية وتحطيم وشل قدرتها على المقاومة والمواجهة في حرب ال67.
    تفهم السادات أنه من المستحيل مواجهة هذه الدول المسعورة والتي تريد تحقيق إستقرار في المنطقة وتثبت الحدود التي رسموها بما فيها وجود إسرائيل .
    اليوم تفهم الجميع موقف السادات بعد مرور أكثر من 30 عام أصبح ما فعله السادات به شيئا من العقل وخصوصا بعد ماحدث في العراق التي أصر حاكمها صدام حسين في تحدي هذا المجتمع الدولي الظالم البغيض .
    لكنني أتخيل لو أن السادات والملك فيصل وحافظ الأسد والملك حسين وصدام حسين والقذاقي وباقي الزعماء جلسو على مائدة واحدة وبينهم ياسر عرفات ليضعو شروطا للصلح والإستقرار عام 1978.
    إن سياساتنا المتفرقة وعدم وجود روابط إقتصادية وسياسية بين أمتنا العربية وتنامي الشعور بالوطنية والعرقية في كل شعب عربي أدى لهذا الضعف والتخلف والتدهور الذي أصاب أمتنا العربية في مقتل .
    كانت الفرصة سانحة للهدنة الجماعية للتفرغ للنمو والعمل ولكن ماحدث أدى لوصولنا لما نحن فيه الأن وأصبح موقفنا أننا نتسول السلام والخضوع من الغرب الحاكم لكل كبيرة وصغيرة في منطقتنا العربية والمسيطر على سمائنا وسواحلنا ومضائقنا وممراتنا البحرية والجوية والفضائية .
    لم تكن هدنة السادات مع هذا المجتمع البغيض فاشلة كفكرة إستراتيجية فرضتها علينا قوة الغرب الغاشمة الظالمة ولكن عدم إلتحام أمتنا العربية في موقف واحد أفشل هذه الهدنة عربيا وأصاب القضية الفلسطينية في مقتل وقضى على أحلام الشعوب في تحرير الأرض المقدسة من أيدي الإحتلال .
    م / معتز يوسف خلة
    عرباوي
    أحلام قال:
    مارس 8th, 2010 at 8 مارس 2010 8:51 ص تحرير
    ضحالة فكر الحكام العرب تلعب دورا كبيرا فيما وصلنا إليه
    فكل واحد منهم لايرى أبعد من أنفه
    لا يفهمون في مسألة التخطيط للمستقبل
    ولا مامعنى الأمن القومي العربي الذى صدعونا به لسنوات وهم يجهلون معناه
    أحلامهم بسيطة جدا ومتواضعة
    كل واحد يحلم كيف يستمتع بمقدرات البلد والشعب الذي يحكمه فقط
    أما المستقبل
    الأخطار
    الأهداف الاستعمارية للغرب
    فليس لديهم أدنى فكرة
    إضافة لما قلته أنت
    من أنهم لايملكون القدرة على التفكير الجماعي
    لأن كل واحد لايرى سوى نفسه ومصلحته هو
    كل واحد يعتقد أنه الأذكى
    والأيام تثبت أنهم جميعا دون استثناء أغبياء بشكل فظيع
    نسأل الله أن يلطف بشعوب المنطقة
    والتي لا يعمل لها أحد أي حساب
    أما مسألة السادات فهي موضوع آخر
    لا يعني أن بقية حكام المنطقة سقطوا في الوحل
    أن ذلك يعني أن السادات كان على حق
    السادات أخطأ خطأ كبير جدا
    وهم يسيرون على نفس الدرب
    =======================
    عرباوي قال:
    مارس 9th, 2010 at 9 مارس 2010 6:38 ص تحرير
    الأستاذة المحترمة أحلام
    للأسف لم نستغل الهدنة في العمل بل إذددنا ضعفا وخضوعا وتسولا
    تحياتي دوما لك وبك
    عرباوي
  10. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    مدونة جميلة تتحف بالمتنوع المبدع
    كل امتنا حالها ” برة يا شر وبعيد ” ولكن هيهات !!!
    الشر وصل افغانستان وبغداد والصومال و اليمن ولبنان وحتى عمق الأقصى المهدد بالهدم !! وما زالت الأمة تنادي ” برة يا شر وبعيد ” .
    نسأل الله أن يصلح أحوالنا وأن يردنا الى دينه ردا جميلا
    دمت بخير وفضل  
  11. عرباوي
    ولازلنا نزداد ضعفا وخنوعا
    تقبل أطيب تحياتي
  12. أحلام /
    هذا مروري الأول للمدونه
    أعجبتني هذه القصه
    فهي لها معاني كثيره وعميقه
    سطور وراء الكلمات
    معاني للأمه العربيه ككل
    أدعوكي لزياره مدونتي
    دمت بخير
  13. بن عبد الاله
    أنا لم أقصد الدفاع عن أحد
    ما يهمني أن لانقع في فخ العداء بين المسلمين
    في وقت تتكالب على المسلمين العداوات ممن يريدون اجتثاث الإسلام من على وجه الأرض
    نتعامل مع الناس بالظاهر
    ولاننسى أن أهل السياسة يزينون للناس الأمور بغير حقيقتها
    وكل خلافات المسلمين سببها السياسة
    وأتمنى لو نركز جهودنا على فضح المؤامرات التي تستهدف المسلمين
    أعجب وأستغرب أن تكون هذه الأيام إيران مثلا هي الخطر الأعظم ونكون نحن واسرائيل في نفس المربع
    كيف نجح أعداؤنا في هذا؟
    تقبل تحياتي وتقديري
  14. nermin fekry
    أسعدني كثيرا مرورك الأول لمدونتي
    فمرحبا بك
    وبأذن الله في طريقي للتعرف على مدونتك
  15. أيمن الغنانيم
    وعليك السلام ورحمة الله وبركاته
    شكرا للأطراء
    نعم الأمة في غفلة حكاما ومحكومين
    نسأل الله السلامة

الخيال والإبداع

يملك الإنسان قدرات هائلة لا يمكن تخيل حدودها .. تلك الأعداد الهائلة من خلايا الدماغ، والوصلات العصبية لم تخلق عبثا... لم تخلق من أجل ...