الجمعة، 8 مارس، 2013

الاستقالة



كتبهاأحلام ، في 19 فبراير 2009 الساعة: 18:40 م

وأنا أقلب أوراقي القديمة وجدت استقالتي من مدرسة الملك عبد العزيز في روما والتي عملت فيها لمدة عامين ….ولكن في العام الثالث تم تغيير مدير المدرسة …الرجل الفاضل بآخر لا يفقه في التعليم ولا في الإدارة …فوجدت نفسي أكتب الاستقالة بعد أن شعرت بأن الاستمرار في تلك  المدرسة أصبح مستحيلا….
" السيد/مدير مدرسةالملك عبد العزيز  في روما                         المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد
لا أدري ماهي الأسس التي استندت إليها الإدارة في اتهامي علنا وأمام شهود عيان ظلما وعدوانا بتهمة تحريض الطلاب على الشكوى ، وهو ما يعتبر قانونيا تشهيرا وقدحا وذما في شخصي ، وسوف احتفظ بكامل حقي القانوني برفع دعوى قضائية أمام المحاكم الايطالية لرد اعتباري إذا وجدت ذلك ضروريا. إضافة على ما ينطوي تحت هذه التهمة من أساليب غير تربوية وإهانة لمهنة المعلم وقيمة المعلمين في نظر الطلاب.
ففي نهاية اليوم الأخير من الأسبوع الأول قمتم بإبلاغي بأن هناك معلم آخر لمادة الفيزياء سيحل محلي ، وتم تكليفي بمهمة تدريس مادتي العلوم والرياضيات للمرحلة الابتدائية بجدول يتكون من 22 حصة لثمانية مناهج مختلفة وحصتي انتظار بخلاف بقية معلمي العلوم في المدرسة ، ومع أنني لم أعارض قراركم هذا وإن كان فيه إجحاف كبير بحقي كمعلمة لها خبرة في مجال التعليم تفوق 16 عاما وصلت خلالها إلى درجة مشرفة تربوية ، ولو كلفتم خاطركم بالعودة إلى مستنداتي الرسمية ، لوجدتم أن تقارير المشرفين من وزارة التعليم السعودية الذين زاروا المدرسة خلال العامين السابقين تؤكد على قدراتي في تعليم مادة الفيزياء وباقتدار ودون تسجيل أي شكوى.
وعندما بدأت شكاوي طلاب الصفين الثاني والثالث الثانوي عن عدم استيعابهم لمادة الفيزياء من قبل المعلم الجديد ، لم تكلف الإدارة نفسها أي عناء لدراسة هذه الشكوى والاستماع لآراء الطلبة لمعرفة مكان العلة وحل المشكلة ، لأن هذا ما تتطلبه الحنكة الإدارية والحرص على مصلحة الطلاب أولا وقبل كل شئ، وبدلا عن ذلك أطلقتم اتهامكم جزافا.
السيد مدير المدرسة ..
لقد جرت العادة في جميع المدارس أن يتم الإعداد للعام الدراسي بفترة كافية تسبق بداية العمل ، بحيث يكون كل معلم على دراية كاملة بماهية المواد والفصول الواجب تدريسها ، ليتمكن من إعداد الخططالدراسية المناسبة لكل مادة وتحضيره الوسائل التعليمية المساعدة اللازمة للتدريس سعيا للخروج بأفضل نتيجة تعليمية ، لكن ماحدث هذا العام كان مخالفا لهذا المنطق ، ومع أنه طلب من جميع المدرسين الحضور بتاريخ 18/8/2004م وأُلزموا بالدوام طوال ساعات العمل المعتادة دون تكليفهم بأي عمل ، إلا أن إدارة المدرسة لم تحدد الجدول الدراسي العام وتحديد المهام التعليمية وتوزيع جداول النشاط الدراسي الذي يجب اعتماده إلا قبل بدء الدراسة بيوم واحد ، وحتى نهاية الأسبوع الثالث لم يتم تحديد أسلوب التقويم المستمر لطلاب المرحلة الابتدائية الأولية بعد إلغائكم للأسلوب الذي كان متبعا في العامين الماضيين.
لذلك أجد نفسي مرغمة على تقديم استقالتي للأسباب السابق ذكرها ، وذلك احتراما لنفسي ولمهنة التعليم التعليم المقدسة ، خاصة في داخل الأجواء الأخلاقية والدينية السليمة التي تحرص عليها وزارة التربية والتعليم ويرعاها صاحب الفضل بعد الله في تأسيس هذه المدرسة سمو الأمير الملكي محمد بن نواف بن عبد العزيز وفقه الله .
والله ولي التوفيق……………

الخيال والإبداع

يملك الإنسان قدرات هائلة لا يمكن تخيل حدودها .. تلك الأعداد الهائلة من خلايا الدماغ، والوصلات العصبية لم تخلق عبثا... لم تخلق من أجل ...