السبت، 13 أبريل 2013

حدث في بيت العزاء

توجهت لبيت العزاء ...لتعزية اسرة الاستاذة الفاضلة فاطمة العاقل رحمها الله ....كانت كفيفة لكنها ابصرت مالم يبصره اهل البصر ...لم تستسلم لإعاقتها بل ناضلت وفتحت مؤسسة للكفيفات ...
كان موتها صدمة لعائلتها لأنها اصيبت بشكل مفاجىء بسرطان في الكبد وماتت خلال فترة قصيرة ...
في بيت العزاء شعرت بمدى الحزن والألم الذي تعانيه اسرتها ...كانت والدتها وشقيقاتها وعدد من القريبات في احد جوانب الغرفة التي تم تخصيصها لتقبل العزاء كانت علامات الصدمة بادية على الوجوه...
في صدر الغرفة كانت احد الأخوات - وهي ممن حضر للعزاء -  تمسك بمكبر للصوت ( يعمل بالبطارية) ...كانت تلقي موعظة قصيرة عن الموت وعن فضائل المرحومة فاطمة وختمت حديثها بالدعاء لأهل البيت وللمتوفاة...كان الجميع يستمع ويؤمن على الدعاء ...
عند انتهاء تلك الأخت التي كانت تنتمي لحزب الاصلاح ( وهو حزب اسلامي ) ...شرعت أخت أخرى بالحديث ...وهي ايضا كانت تمسك بمكبر للصوت من نفس نوع الذي تحمله المتحدثة الأولى ...بدأت الحديث بتذكير الحاضرات بأن الليلة هي ليلة وحدة المتوفاة لأن عملية الدفن تمت اليوم ...
فجثمان المتوفاة وصل اليوم من جمهورية مصر حيث كانت المتوفاة تتلقى العلاج 
ولأن عملية الدفن تمت اليوم فإن الليلة تسمى ليلة الوحدة للميت لأنه سيترك للمرة الأولى في قبره وحيدا 
ولهذا فهي تطلب من الأخوات ان يؤدين صلاة تؤنس المتوفاة في قبرها في هذه الليلة ...وبدأت توضح كيف تتم هذه الصلاة ...
لكن الأخت الأولى قاطعتها مستخدمة مكبر الصوت الذي تملكه قائلة ان هذا الكلام بدعة ....وهذه الصلاة لا تجوز 
ترد الأخرى باستنكار:  اي بدعة؟ انا طلبت منهن الصلاة وليس الرقص ...
- الصلاة لاتصل للميت وهذا كلام باطل ولايجوز ...
وهكذا بدأ نقاش عجيب بينهن ....ولأن كل واحدة منهن كانت تمسك بمكبر للصوت كان الوضع اشبه بمسرحية ....كل من في الغرفة كان يتابع النقاش باستغراب ...
ارتفعت الأصوات وكل اخت كانت تؤيد قولها بحجج وأدلة ....ولأن شر البلية مايضحك شعرت برغبة في الضحك لكنني تذكرت انني في بيت عزاء ...فكتمت ضحكتي 
كانت الأخت الثانية والتي يبدو انها ارادت الانتهاء من ذلك الجدل قد بلغ بها الغضب مبلغة فقالت بحدة وبصوت اعلى: اسمعي لقد قلتي ماتريدي ونحن نستمع لك دون مقاطعة....لو سمحتي اسكتي ودعيني اقول ما اشاء دون مقاطعة ومن تريد ان تصلي لنية الأستاذة فاطمة لتصلي ومن لاتريد هذا امر يعود لها....
واسترسلت في الكلام فارغمت منافستها على السكوت ....واختتمت كلامها بالدعاء للمتوفاة ولأهلها ...
العجيب ان لا أحد تدخل لحل الإشكال بين الأختين ...لست أدري هل لأن بيت العزاء له حرمة؟ أم لعدم اقتناع الأخوات الحاضرات بمنطق اي من الأختين؟ أم لأن من تريد الكلام لابد ان تمتلك مكبر للصوت ...؟
ظاهرة سيئة بدأت تنتشر في المجتمع وهي الانتقاد لمعتقدات الاخرين ....في اليمن سنة وشيعة من زمن طويل ....ولا توجد أية مشكلات مذهبية في اليمن...الآن تطل علينا الفتاوي والتبديع والتكفير ...والأدهى هناك من يطالب بإبادة المخالفين في المذهب لحل مشكلات البلد ...
التخلف مشكلة مستعصية ....وكلما زاد التخلف والجهل زاد الغباء وابتعدنا عن الطريق السليم والصحيح وضاقت الصدور وبدلا من ان نقوم بالتخلص من كل آثار النظام الفاسد لنبدأ مشوار البناء في بلد هو الأفقر والأكثر تعاسة في المنطقة ...فإننا قررنا ان ندخل حروب إبادة وتصفيات ضد بعضنا 

 

التعصب

التعصب مرض عضال وداء خطير يعصف بالعقل والعاطفة والمشاعر ... المتعصب يسجن نفسه وعقله في سجن ضيق ولا يرى العالم إلا من ثقب صغير ... يبني تص...