الأحد، 29 يناير 2017

بناء سور بين عالم الأغنياء وعالم الفقراء

نعم يتم بناء سور وأسلاك شائكة بين عالم الأغنياء وعالم الفقراء ...
هذا السور معنوي محمي بقوانين يتم استحداثها كل يوم ...
وقد يكون سور مادي إذا اقتضى الأمر ذلك ...
من الصعب في هذه الأيام أن يحصل المرء على تأشيرة لزيارة بلد اوروبي أو محاولة زيارةلامريكا...
من قبل كانت هناك شروط يسهل تحقيقها للحصول على التاشيرة ...
الآن تغير الوضع...
عالم الأغنياء لن يقبل سوى الأغنياء ...لا مكان للفقراء ...
العجيب ونحن نعيش في عالم ملئ بالعجائب ...العجيب ان الدول الغنية القويه تستنزف الدول الفقيرة والضعيفة ثم تبني الأسوار التي تعزلها عنها...
المواطن من الدول الفقيرة لم يعد أمامه فرصة للبحث عن مصدر للرزق أو فرصة للعيش الكريم هناك بين الأغنياء ..
لم تعد أمامه حتى فرصه للهرب من جحيم الدمار الذي يعيشه بشكل يومي في بلاده..
محكوم عليه أن يعيش في بلد تم نهبه وتدميره واثارة الكراهية والبغضاء بين افراده..
تم الحكم عليه بالموت قهرا وغيظا ورعبا وحسرة...
تم كل هذا بتسارع عجيب ...
لو خطر على بالك أن تقول لا حاجة لنا لعالم الأغنياء ...سنعيش بكرامة في بلدنا ستصدمك حقيقة مرعبة انك لم تعد حرا فقد تم بيعك والتخلي عنك ...
أنت مقيد الفكر والجسد ومعصوب العينين ...
لقد تمت خيانتك من أقرب الناس إليك ...
ففي عالم اليوم لاشيء للفقير ...وكل شيء هو للغني   


التعصب

التعصب مرض عضال وداء خطير يعصف بالعقل والعاطفة والمشاعر ... المتعصب يسجن نفسه وعقله في سجن ضيق ولا يرى العالم إلا من ثقب صغير ... يبني تص...