السبت، 2 فبراير، 2013

هل المقاطعة حل؟؟؟


 لاتخلو مناسبة من المناسبات الاجتماعية في بلادنا من وجود التدخين ….والتدخين باأنواعه المختلفة …السيجارة …المداعة(الأرجيلة) …والشيشة….فيتحول المكان إلى مكان مليء بالدخان …


هناك من يستمتع بعادة التدخين ويعتبرها متعة كبيرة ….
لكن هناك من لايدخن ولايستمتع بالدخان…وهناك من يعاني مشكلة صحية تتعلق بالتنفس …
لكنه يجد نفسه مرغما يستنشق كل تلك الأدخنة ويجد صدره ضيقا متضايقا متألما …
للتدخين أضرار صحية اثبتها العلم وحذر منها الأطباء …لكن المدخنات العزيزات في بلادي لايثنيهن عن متعة التدخين شيء …فهن يسخرن ممن يحاول تذكيرهن بمخاطر التدخين…
ببساطة يرددن أن الأعمار بيد الله وان لاأحد يموت ناقص عمر !!!!!
لكن هناك فرق بين أن يحيا المرء حياة سليمة وان يحيا معتل الصحة ….
لكن الإجابة تأتي سريعا ان فلانه وفلانة وغيرهن….يدخن وهن يعشن حياة سليمة لايشتكين من شيء …
لكن الأعراض لاتظهر سريعا …والمرض لايبدو إلا في سن متأخرة …
تتعالى الضحكات وتأتي الإجابة الساخرة : الله اعلم من يعيش لذلك العمر …
هل الحل مقاطعة المناسبات الإجتماعية حفاظا على الصحة؟؟؟ 

الخيال والإبداع

يملك الإنسان قدرات هائلة لا يمكن تخيل حدودها .. تلك الأعداد الهائلة من خلايا الدماغ، والوصلات العصبية لم تخلق عبثا... لم تخلق من أجل ...